تأخّرت المنافسة الرمضانية التي تندلع عادةً بين القنوات للإعلان عن برمجتها الخاصة بشهر الصوم. فالشاشات المحلية مشغولة حالياً بالتحضير للبرامج السياسية التي ستواكب الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في 6 أيار (مايو) المقبل. كما تشهد المحطات فترة حروب متبادلة، اندلعت أخيراً إثر اعتبار رئيس مجلس إدارة mtv، ميشال المرّ، أنّ غلاء أسعار الإعلانات على شاشته يرجع إلى وصولها إلى «طبقات اجتماعية ميسورة تتمتّع بمستوى علمي معيّن» (الأخبار 16/2/2018).


ولا تزال تلك القضية تتفاعل بين الشاشات التي تتناوب على «قصف الجبهات». لكن على الرغم من هذه الزحمة على الضفة السياسية والمناوشات بين المحطات، إلا أنّ معالم المسلسلات الرمضانية بدأت تتّضح، على أن تكتمل الصورة قريباً.
وقّعت mtv، أوّل من أمس عقداً مع شركة «صبّاح للإعلام» لعرض الجزء الثاني من مسلسل «الهيبة» الذي يحمل اسم «الهيبة 2... العودة» (فكرة هوزان عكو، وسيناريو باسم السلكا، وإخراج سامر برقاوي)، بعدما كانت قد بثّت الجزء الأوّل في 2017.
قبل أسابيع، انطلق تصوير الجزء الثاني من العمل الدرامي الذي حظي بنسب مشاهدة عالية في رمضان الماضي (لا سيّما في لبنان وسوريا)، إذ التقطت أولى مشاهده في دمشق على أن تتابع الكاميرا الدوران في بيروت، فيما يلعب بطولته تيم حسن، وأويس مخلّلاتي، وعبده شاهين، والنجمة منى واصف. كما انضمت إلى «الهيبة2... العودة» أسماء عدّة، منها نيكول سابا إثر مطالبة قناة «mbc مصر» (تملك حق العرض الحصري للمسلسل) بإدخال وجه لبناني معروف في لبنان ومصر، ليقع الاختيار في النهاية على نجمة فريق «فور كاتس» الغنائي سابقاً. كما يشارك في العمل فنانون معروفون بأدائهم الجميل، أهمهم اللبنانيون رفيق علي أحمد، وعبد المجيد مجذوب، وأحمد الزين، الأمر الذي سيرفع من نسبة المشاهدة بطبيعة الحال نظراً إلى الحضور المميّز الذي يتمتّع به هؤلاء على الشاشة. مع انتهاء شهر الصوم العام الماضي، انتشرت أخبار في الكواليس تفيد بأنّ قناة lbci تسعى لشراء المسلسل بعدما أعادت عرض الجزء الأوّل منه. لكن يبدو أنّ هذه الأنباء دفعت mtv إلى التمسّك بالمشروع وتوقيع العقد مجدّداً مع «صبّاح للإعلام». علماً بأنّ مجموعة عقبات وقفت بوجه تلك «الصفقة»، أوّلها ارتفاع ثمن العمل الدرامي بعد النجاح الذي حقّقه في 2017، وهذا الأمر لا يستهان به في ظل الأزمة المالية التي تعيشها القنوات المحلية. كذلك، اتبعت «صبّاح للإعلام» سياسة بيع إنتاجاتها كـ «سلّة واحدة»، وهذه الخطوة تعني بيع مسلسلَيْن معاً لشاشة لبنانية واحدة.
من هنا، اتفقت mtv مع الشركة المنتجة على الاستحواذ على مسلسلَيْ «الهيبة2... العودة» و«طريق» (عن رواية «الطريق» للكاتب نجيب محفوظ، وإخراج رشا شربتجي) لعابد فهد ونادين نجيم، لعرضهما في رمضان 2018. إلا أنّ الأسئلة التي تطرح نفسها: هل يستمرّ الهجوم على mtv خلال الأشهر المقبلة، فتفقد جزءاً مهمّاً من مشاهديها في رمضان؟ وهل سيتوجّه الجمهور لمشاهدة «الهيبة2... العودة» على mbc، خصوصاً أنّ الشبكة السعودية هي مالكة حق العرض الحصري، بينما في جعبة mtv العرض اللبناني فحسب؟