بدءاً من بعد غدٍ الأحد، وعلى مدى ثلاثة أسابيع، تعرض قناة «الميادين» سلسلة وثائقية بعنوان «حروب القارات» (إخراج علي جابر وعلي الجوني)، تلخّص بالسرد التاريخي والجيوسياسي، الصراع العالمي الدائر بين محور الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها من جهة، والقطب المواجه لها (روسيا والصين وإيران) من جهة ثانية.


تبدأ السلسلة بعيد انتهاء الحرب الباردة بين القطبين في مطلع التسعينيات، وتكريس الولايات المتحدة لهيمنتها من بعد هذا التاريخ، إلى حين اصطدامها بكتلة معارضة سرعان ما تشكّلت ونمت لا سيّما بعد حرب تموز (يوليو) 2006.
في اتصال مع «الأخبار»، يقول علي الجوني أنّ الجزء الأوّل من السلسلة يضيء على مرحلة الهيمنة الأميركية على العالم، وفرض استراتيجيتها التي تضم «احتواء» المحور المعارض والسيطرة على المضائق والبحار، إضافة إلى محاولة فرض ما عُرف بـ «الشرق الأوسط الجديد». يمرّ هذا الجزء على أحداث 11 أيلول (سبتمبر) 2001، وحروب أميركا واحتلالها للعراق وأفغانستان، و«الثورات الملوّنة» في أوكرانيا، وبدء نسائم «الربيع العربي».
أما الجزء الثاني، فسيتناول الأسبوع المقبل مرحلة الهجوم المضادّ، وبدء نشوء العلاقات القوية ضمن محور روسيا ــ إيران ــ الصين، وتشكيله مجموعة «بريكس» (2014) ومنظمة «شنغهاي» (2001)، لكسر الاحتكار الاقتصادي والسياسي للولايات المتحدة. وحسب الجوني، تمتنّت هذه العلاقات بعيد حرب تموز وصعود نجم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عام 2000، ووصول جورج بوش الابن إلى البيت الأبيض في السنة نفسها.
يبدأ الجزء الثالث والأخير من مطلع عام 2011، ليطلّ على «الربيع» العربي الذي لم تنته تداعياته بعد، خصوصاً في سوريا. ويكشف العمل، عبر شهادات، تورّط الولايات المتحدة في هذه الحقبة، متطرّقاً إلى كيف حرّكت «الثورات» البلدان التي حصلت فيها وأوجدت «داعش» وباقي المجموعات الإرهابية، وصولاً إلى ما يحصل اليوم في سوريا، والتي يصفها الجوني بأنّها المحطة «الفاصلة» في صراع الأقطاب، وسط صعوبة تعترض الحل السياسي هناك.
في سياق الشرح، تستعين السلسلة بتقنية الغرافيكس، لا سيمّا في الانتقال في السرد بين بلد وآخر، إضافة إلى شروحات وخرائط جيوسياسية، فضلاً عن اللجوء إلى مجموعة خبراء وشخصيات سياسية واقتصادية، من بينهم: المفكّر والسياسي ألكسندر دوغين، والخبير العسكري قسطنطين سيفكوف من روسيا، إضافة إلى الخبير في الشؤون الاقتصادية والجيوسياسية الأميركي وليام أنغدال. ومن لبنان: أستاذ العلوم السياسية جمال واكيم، والخبير الاقتصاي حسن مقلّد، والباحث في الشؤون الصينية محمود ريّا، إلى جانب الكاتب السياسي الأردني موفق محادين، والخبير السوري في الشؤون الجيوسياسية أحمد عبد الله.

الجزء الأوّل من سلسلة «حروب القارات»: الأحد 25 شباط (فبراير) ــ الساعة التاسعة مساءً ــ على شاشة «الميادين»