توقّع الصحافية اللبنانية ناي الراعي يوم السبت المقبل كتابها «يا للهول: قصص بعتمة بيروت» في «استديو زقاق» (كورنيش النهر)، على أن يتخلّل الموعد قراءات من العمل. العمل عبارة عن قصة مصوّرة بطلتها بومة تتجوّل بين الأحياء والأزقة والبيوت في ليالي بيروت، ترى الأحداث وتعلّق عليها. إنّها القصص التي تواجهنا جميعاً وصارت جزءاً من يومياتنا إلى درجة أنّنا لم نعد نتنبّه إليها. وكان هذا الكتاب قد أُنتج خلال مشروع «الآن هنا» الحقوقي الذي أعدّته الخبيرة في السرديات المصوّرة والأكاديمية لينا ارمغارد مرهج، إلى جانب إصدارات أخرى تحمل توقيع: تغريد عبد العال (ثقب في الذاكرة)، وأميرة الزيبق (الدودج الصفراء)، ودانية القباني (القفص)، ورواند عيسى (عاصية)، وخالد فياض (ميّل على ميولولو)، ودنيا عزالدين (مسرح بيلسان)، وباسكال غزالي (قصة مي)، و«Perhaps/ يمكن» (الدودج الصفراء)، وسلمى نشابة تلحوق (ألف باء الطبيعة). يذكر أنّ كلّ الأعمال التي تتطرّق إلى مواضيع منوّعة هي نتيجة تدريب على القصص البصرية جرى العام الماضي بقيادة مرهج، كما أنّها قُدّمت بدعم من «السمندل»، و«اللجنة الوطنية اللبنانية» من قبل اليونسكو، و«دار المصوّر»، و«صلات: روابط من خلال الفنون» (2015/2016).


* توقيع «يا للهول: قصص بعتمة بيروت»: السبت 24 آذار (مارس) الحالي ــ الساعة السادسة مساءً ــ «استديو زقاق» (تقاطع كورنيش النهر ــ برج حمود). للاستعلام: 70/324912