والعناء يستمر، والألم لا نهاية له *

(من قصيدة «جسد امرأة» ضمن مجموعة بابلو نيرودا «عشرون حب وأغنية يائسة» ــ 1924)