أعلنت لجنة «مهرجانات بيت الدين الدولية» الأسبوع الماضي عن برنامجها الفني لموسم 2018، فكشفت عن الافتتاح الكبير الذي سيشهد عودة الفنان زياد الرحباني إلى نشاطه الموسيقي العلني بعد انقطاع كلّي منذ صيف 2015! عنوان الحفلتَين اللتين سيحييهما الرحباني مع فرقته في 12 و13 تموز (يوليو) المقبل هو «… على بيت الدين»، وقد تهافت الجمهور على شراء البطاقات منذ الساعات الأولى لطرحها، ما يحتّم لفت نظر القائمين على المهرجان إلى ضرورة التفكير بليلة ثالثة إضافية، وخصوصاً أنّها واقعة في 14 تموز، أي في اليوم الذي يشهد فيه كأس العالم في كرة القدم مباراة غير مهمّة (على المركزَيْن الثالث والرابع)، بعد استراحة يومَيْن، وقبل النهائي بيوم واحد. لكن، قبل الموعد الشوفي سيكون لزياد ظهور أوّل في حانة «بلو نوت» (شارع المكحول ــ راس بيروت). بدءاً من الأوّل من أيّار (مايو) 2018، من المفترض أن يحيي كل يوم ثلاثاء خلال هذا الشهر أمسيات ذات طابع مختلف تماماً عن مشاركته في «بيت الدين»، يطغى عليها، كالعادة، الجاز والفانك والسول وغيرها من الأنماط الموسيقية الغربية، ضمن برنامج قائم بشكل أساسي على استعادة كلاسيكيات هذه الموسيقى لكبار رموزها منذ الأربعينيات حتى الثمانينيات من القرن الماضي.


* أمسيات زياد الرحباني وفرقته: كل يوم ثلاثاء بدءاً من 1 أيار ــ Blue Note (شارع المكحول ــ منطقة راس بيروت). للاستعلام: 01/743857