غطّى الشيب رأس ولحية الفنان سامي حوّاط بالكامل. هذا هو الأمر الوحيد الذي تغيّر فيه منذ أن انطلق قبل عقود في مسيرته الفنية الغنائية، التي سخّرها للبسطاء والأطفال كما للقضية الفلسطينية والمقاومة.

متطلباته الشخصية لم تتغيّر. ما زال يعيش في منزله في راس بيروت، علماً أنه عاد قبل سنوات إلى قريته في محاولة لتأسيس مسرح شعبي قروي هناك. يخرج للتسكّع في شارع الحمرا، بثياب متواضعة، ومظهر عام يذكّر بمناضلي اليسار في لبنان والعالم قبل انهيار الاتحاد السوفياتي. فنّه لم يتغيّر، إذ لا يزال صوته هو هو، وقالبه الفنّي كذلك، وبطبيعة الحال حضوره على المسرح وعوده وأداؤه. جميع «الثابتين» في راس بيروت أصحابه، من باعة وفنانين وعاملين في المسارح والحانات القديمة، يطل عليهم، يشرب قهوته هنا، وكأسه هناك، ويرسو من حين إلى آخر في «مسرح المدينة» لإحياء أمسية عفوية، يجدد من خلالها علاقته بجمهورٍ أمين وينسج علاقة جديدة مع جمهور جديد، من الجيل الجديد.

تحية إلى العمّال وجلال خوري… وإطلالة لصلاح تيزاني


مساء الأحد، يطلّ في أمسيةٍ موسيقية شعبية (كما يعرّفها في الملصق الخاص بها) مع «الرحّالة»، فرقته التي قدّم معها العديد من الحفلات في العقود الأخيرة. الأمسية بعنوان «كنّا خمسة بالتاكسي» (وهو عنوان إحدى أغانيه المعروفة)، وفيها يستذكر مع محبّيه أغانيه القديمة ويسمعهم تلك الجديدة التي عمل عليها أخيراً، كما يتخللها تحية للعمال في عيدهم (في الأول من أيار/ مايو). هكذا، يؤدي من جديده أغنيتَين بعنوان «برضو خود وقتك» و«علّو البيارق» (من كلماته وألحانه) ومقطوعة موسيقية بعنوان «البيئة»، وأخرى بعنوان «حتى ولو كان». يضاف إلى ذلك بعضٌ من ريبرتواره القديم، مثل «كنّا خمسة بالتاكسي»، وأغنية «العامل» و«سوق الخياطين». ويوجّه حوّاط تحية إلى صديقه جلال خوري الذي رحل قبل اشهر، إذ يؤدي «هالحكي شغلّي بالي» وهي من كلمات المسرحيّ الراحل. ومن المحطات الخارجة عن السياق المعتاد لأمسيات سامي حوّاط، قد يطلّ من خارج البرنامج الممثل القدير صلاح تيزاني المعروف بـ«أبو سليم»، لأداء واحدة من أغانيه الساخرة التي كانت جزءاً من عمله في البرامج الفكاهية على الشاشة الصغيرة.
أما فرقة «الرحّالة» التي ترافق سامي حوّاط (عوداً وغناء) في هذه الأمسية، فتتألف من وفاء البيطار (قانون)، سماح بو المنى (أكورديون)، رمزي بو كامل (بيانو)، بالإضافة إلى ثلاثي الإيقاع أحمد الخطيب (رقّ) وعلي الحوت (كاتم) ورامي الجندي (طبلة).

* «كنّا خمسة بالتاكسي» سامي حواط: 20:30 مساء الأحد 29 نيسان ــــ «مسرح المدينة» ـــ للاستعلام: 01/753010