أيّ مسلسلات سنتابع في رمضان؟ سؤال يُطرح دوماً في هذا الوقت من العام، تحديداً قبل أسبوعين من شهر رمضان. صحيح أن شركات الإنتاج تنتهي من صناعة مشاريعها قبل وقت من شهر الصوم، لكن الشاشات المحلية تتريث في الإعلان عن المشاريع التي اختارتها لهذا الموسم، حتى إنها تنتظر أوّل يوم من رمضان كي تكشف عن توقيت بثّ أعمالها، وتبقي على بعض المفاجآت سواء لناحية المسلسلات أو البرامج الترفيهية. في هذا السياق، تصوم المحطات عن التصريحات الاعلامية حول شبكة مسلسلاتها، لأنها غير واضحة بعد، لكنها بدأت تدريجاً الترويج لأعمالها واحداً تلو الآخر. اللافت أنه مع بداية التحضيرات لبرمجة رمضان، إنتشرت أخبار عن غياب الدراما السورية عن القنوات اللبنانية، لكن في اللحظات الأخيرة بدأت المفاجآت تتوالى، أولّها إنضمام عدد لا بأس به من هذه الأعمال إلى الشاشات المحلية، وتحديداً «الجديد». في هذا السياق، كانت mtv السبّاقة في الكشف عن بروموهاتها. فقد أعلنت قبل أسابيع عن بثّ الجزء الثاني («الهيبة...العودة») من مسلسل «الهيبة» (كتابة هوزان عكو وإخراج سامر البرقاوي وإنتاج «الصبّاح للاعلام») الذي سبق أن عرضت جزؤه الأوّل في رمضان الماضي. العمل عبارة عن بطولة لبنانية سورية، يدور في عالم المافيا وتجارة الاسلحة والمشاكل الاجتماعية في قرية «الهيبة»، يشارك فيها: تيم حسن ومنى واصف وأويس مخللاتي وعبده شاهين ونيكول سابا... على الضفة نفسها، تحافظ mtv على علاقتها مع شركة «الصبّاح للاعلام» وستعرض أيضاً «طريق» (عن رواية «الشريدة» للأديب نجيب محفوظ، وإخراج رشا شربتجي) الذي يجمع: عابد فهد، نادين نجيم، عبد الهادي الصباغ، وفاء موصللي، ختام اللحام، مجدي مشموشي، جنيد زين الدين، زينة مكّي.

باسل خياط في «تانغو» الذي يعرض على Lbci

يروي العمل قصة محامية تتزوّج من شاب ثري، لكنه غير متعلّم وتبدأ المشاكل بينهما بسبب الفروقات الثقافية والاجتماعية. كما بدأت الترويج لمسلسل «ومشيت» (كتابة كارين رزق الله، وإخراج شارل شلالا) الذي تلعب بطولته كارين إلى جانب بديع أبو شقرا، ويضيء على حياة المهاجرين اللبنانيين ومحاولتهم التأقلم لدى عودتهم إلى مسقط رأسهم. كذلك، يوجه العمل تحية للجيش اللبناني من خلال حياة متقاعد. وصوّرت mtv برنامج المقالب «الكاميرا الخفية» لكميل أسمر و«تركا علينا» لمحمد قيس الذي يقدّم مساعدات إنسانية وإجتماعية عبر تصليح سيارة أجرة. العملان سبق أن قدّما العام الماضي أيضاً، ويعودان هذا الموسم مع بعض التغييرات في الديكور والفكرة. إستعدادات قناة المرّ تقابلها أيضاً تحضيرات لافتة في lbci. فقد كشفت المحطة عن المسلسلات التي ستعرضها في شهر الصوم، على أن تبقي على بعض المفاجآت التي تعلنها لاحقاً. لكن سبق البيان، إعلان الضاهر توقيعه عقداً مع جمال سنان صاحب شركة «إيغل فيلمز» لبثّ عملين الأول: «تانغو» (كتابة إياد أبو الشامات وإخراج رامي حنّا) والثاني كوميدي تحت إسم «جوليا» (إخراج إيلي ف. حبيب وكتابة مازن طه). وبدأت lbci بثّ البرومو الترويجي لـ«تانغو» من بطولة باسل خياط وباسم مغنية ودانييلا رحمة ودانا مارديني. العمل مأخوذ عن فورما أجنبي، يدور في عالم علاقات الحبّ والزواج. أما «جوليا»، فهو كوميدي يجمع ماغي بو غصن وقيس الشيخ نجيب، ومن المتوقع عرضه قبل نشرة الأخبار المسائية. كذلك، ستواصل lbci عرض «كل الحبّ كل الغرام» (تأليف وسيناريو وحوار مروان العبد، وإخراج إيلي معلوف) الذي يجمع نجوماً عدة أبرزهم: باسم مغنية​ وكارول الحاج وفادي إبراهيم. المسلسل يُعرض حالياً على القناة، ويحصد نسبة مشاهدة لافتة، لذلك فضّلت المحطة أن يستمرّ طوال رمضان أيضاً. بهذه الخطوة، يطلّ باسم مغنية في عملين دفعة واحدة على شاشة بيار الضاهر. كذلك، تحضّر lbci الجزء الثاني من «الحبّ الحقيقي» (سيناريو باسكال حرفوش، وترجمة لمى مرعشلي، وإخراج جوليان معلوف) من بطولة باميلا الكيك ومجموعة ممثلين.
تعرض «الجديد» مسلسل «فوضى» الذي يجمع سلوم حدّاد، وأيمن رضا، وعبد المنعم عمايري وديمة قندلفت


المشروع عرض جزؤه الأول في الشتاء الماضي، وشارف المخرج على إنهاء الجزء الثاني منه لينطلق بثّه في شهر الصوم. في الإطار نفسه، لم تحدّد lbci ما إذا كانت ستعرض برنامج «الصدمة» وبرنامج المقالب لرامز جلال (لم يكشف عن إسمه بعد). بحُكم التعاون بين mbc و lbci حول بثّ بعض الأعمال معاً، لم تصل القناة اللبنانية لإتفاق بعد حول البرامج التي ستعرضها على شاشتها تزامناً مع الشبكة السعودية. من جانبها، قرّرت nbn عرض أربعة مسلسلات مقسمة إلى مسلسلين سوريين: الاول «حريم الشاويش» (تأليف هاني زينب وإخراج أسعد عيد)، الذي يدور في فلك المشاكل الاجتماعية من بطولة زهير رمضان، جيني إسبر، أندريه سكاف، عبير صبري. كذلك تعرض العمل السوري الكوميدي «مقلب مشقلب». أما بالنسبة إلى المسلسلات المصرية، فتعرض nbn مسلسل «قانون عمر» (ﺇﺧﺮاﺝ أحمد شفيق وﺗﺄﻟﻴﻒ فداء الشندويلي) لحمادة هلال ومجموعة ممثلين، ويدور حول مهندس ميكانيكي يعمل في مركز صيانة سيارات يقع في حبّ ابنة صاحب مركز الصيانة. المشروع المصري الثاني تحت عنوان «سكّ على أخواتك» (إﺧﺮاﺝ وائل إحسان وﺗﺄﻟﻴﻒ كريم فهمي) يركّز على شاب ريفي بسيط تهبط عليه ثروة من السماء. على الضفة الأخرى، تتميّز برمجة «المنار» بتنوّع أعمالها، لكنها بالطبع تترك مساحة كبيرة لعمل درامي يُحاكي بيئة المقاومة. في هذا السياق، تعرض المحطة «بوح السنابل» (راجع مقال الزميل مهدي زلزلي في مكان آخر من الصفحة). كذلك، عوّدت «المنار» مشاهديها على بثّ دراما البيئة الشامية في شهر الصوم، وها هي تتحضّر لإعلان عرض الجزء الثالث من «عطر الشام» (كتابة مروان قاووق وإخراج محمد زهير رجب ـ بطولة نادين خوري ووفاء موصللي...). المسلسل يدور في كواليس الحياة الاجتماعية في حارات الشام القديمة، وسبق أن عرض منه موسمان متتاليان. كما تخصّص «المنار» لبرنامج فني اجتماعي يحمل عنوان «حلو الكلام» يقدمه عماد مرمل، إلى جانب برنامج «التحدّي» الأشبه بتلفزيون الواقع. من جانبها، تشهد «الجديد» زحمة مشاريع سورية ولبنانية.

ديمة قندلفت في مشهد من «فوضى»

إذ تعرض «موت أميرة» (كتابة طوني شمعون وإخراج عاطف كيوان وإنتاج «مروى غروب» لمروان حداد) الذي تلعب بطولته المغنية اللبنانية شيراز. للمرة الأولى، تقف شيراز أمام الكاميرا في مسلسل يروي قصة امرأة تُختطف إبنتها وتبدأ عملية البحث عنها. كما تبث «الجديد» خماسية «حدوتة حبّ» التي تدور في فلك المرأة، ومسلسل «وردة شامية» الذي تلعب بطولته سلافة معمار وشكران مرتجى وهو من الأعمال التي تستلهم قصة ريا وسكينة. كذلك من المتوقع أن تعرض المسلسل السوري «فوضى» (ﺗﺄﻟﻴﻒ نجيب نصير وﺇﺧﺮاﺝ سمير حسين) الذي يجمع النجوم سلوم حدّاد، وأيمن رضا، وعبد المنعم عمايري وديمة قندلفت. المسلسل تدور كواليسه في عشوائية السكن وصولاً إلى عشوائية العقل والروح على خلفية الحرب السورية. وتبحث «الجديد» في عرض «عطر الشام 3». علماً أنّ هذه البرمجة ليست نهائية، إذ قد تطرأ تغييرات في اللحظات الأخيرة. من جانبها، لم تكتمل برمجة «المستقبل» و«تلفزيون لبنان» و otv، إذ ينشغل القائمون عليها حالياً بالانتخابات. على أن يعلنوا قريباً عن كل ما له علاقة بشهر الصوم. إذاً، تشهد القنوات منافسة سنوية في رمضان، وبالطبع ستقول لاحقاً كل شاشة إنها الأكثر مشاهدة. لكن يبقى الحُكم للمشاهد الذي تابع الاعمال الدرامية وحدّد المشروع الناجح.