دخلت شارات المسلسلات على خطّ المنافسة في الأعمال الدرامية الرمضانية. حتى إنّ شركات الإنتاج أصبحت تخصّص سنوياً ميزانية محدّدة للتعاون مع فنانين يضعون أصواتهم على تترات المشاريع. هكذا، أصبح نجاح المسلسل يتقاسمه الفنان مع الكاتب والمخرج، ليخرج إلى الضوء متكاملاً. لكن بينما لم يفلح جميع الفنانين في غناء المقدّمات، لمع بعضهم من بينهم شيرين عبد الوهاب وإليسا. هذا العام، لوحظ غياب بعض النجوم عن شارات المسلسلات، أبرزهم نوال الزغبي ووائل جسار، فيما حضر آخرون وطُرحت أغنياتهم قبل أيام من حلول شهر الصوم. في هذا السياق، كان كاظم الساهر أوّل الفنانين الذين أعلنوا مشاركتهم في الموسم الرمضاني من خلال «الواق واق» (تأليف ممدوح حمادة، إخراج الليث حجو، وإنتاج شركة «إيمار الشام») بأغنية كتبت كلماتها سهام شعشاع، ولحنها الموسيقار طاهر مامللي. حمل العمل وطنية تعبّر عن معاناة المواطن العربي الذي يبحث عن السلام في هذه البقعة من العالم. لكنّ المتابعين لم يجمعوا على نجاح تتر المسلسل السوري الكوميدي، لتنطلق المقارنات بين أعمال «القيصر» القديمة وتتره الجديد.

مشت «إيغل فيلمز» على الخطّ نفسه الذي تعتمده في الدراما الرمضانية. إذ تخصّص الشركة التي يملكها جمال سنان، سنوياً تتراً تتعاون فيه مع مغنية لبنانية. العام الماضي، وضعت «إيغل فيلمز» يدها بيد نوال الزغبي في تتر «كاراميل» (كتابة مازن طه، وإخراج إيلي ف. حبيب). أما حالياً، فقد طرحت شارة مسلسل «جوليا» (كتابة مازن طه، وإخراج إيلي ف. حبيب) بصوت نانسي عجرم، تحت عنوان «عم بتغيّر». الأغنية سريعة، كتب كلماتها أحمد ماضي ولحّنها زياد برجي، لكنّها ليست مميزة، بل جاءت شبيهة بأغنيات قدّمتها نانسي سابقاً.

تتر مسلسل «جوليا» بصوت نانسي عجرم

من جانبها، تعاونت شركة «الصبّاح للإعلام»، للمرّة الأولى، مع هبة طوجي التي وضعت صوتها على تتر مسلسل «طريق» (عن رواية «الشريدة» لنجيب محفوظ، وإخراج رشا شربتجي) لعابد فهد ونادين نجيم. الأغنية كانت دون التوقّعات، حتى إنّ بعضهم اعتبر كلماتها التي كتبها غدي الرحباني ولحّنها أسامة الرحباني «مبالغ فيها».
من جانبها، انتظرت هيفا وهبي اللحظات الأخيرة لحلول رمضان، وأعلنت قبل ساعات أن آدم سيغني شارة مسلسلها «لعنة كارما» (تأليف عبير سليمان، إخراج خيري بشارة). من جانبه، يتم التفاوض مع الفنان راشد الماجد لغناء مقدّمة «العاصوف» (عبد الرحمن الوابلي والمثنى صبح) الذي يلعب بطولته ناصر القصبي. على الضفة نفسها، وضعت يارا صوتها على مقدّمة خماسيات «جنون الحبّ»، وتحديداً خماسية «الشهر التاسع» (تأليف رافي وهبي، ومن إخراج فيليب أسمر) التي تلعب بطولتها سيرين عبد النور. كذلك، وضع المغني جاد قطريب صوته على مقدّمة «ومشيت» (لكارين رزق الله وشارل شلالا).
تغنّي إليسا مقدّمة مسلسل «ضدّ مجهول»


على الضفة الأخرى، وعلى الرغم من ضعف شارات الأعمال اللبنانية ــ السورية المشتركة، تكثّفت التحضيرات في مصر لتقديم الأجمل. إنّها خطوة ثابتة في الأعمال التي تنجزها المحروسة، ولها نكهتها الخاصة والمميّزة. فمن المعروف أنّ التترات تروّج للمسلسلات، وتسكن ذاكرة المشاهد الذي يردّدها باستمرار. في هذا السياق، تعاونت إليسا مع القائمين على مسلسل «ضدّ مجهول» (ﺗﺄﻟﻴﻒ أيمن سلامة، وﺇﺧﺮاﺝ طارق رفعت) للممثلة غادة عبد الرازق، وغنّت «عشت وشفت» التي كتبها تامر حسين ولحّنها عمرو مصطفى.
وكعادته، يحقّق الممثل المصري محمد رمضان شهرة في شهر الصوم، لأنّه يختار أعمالاً قوية، وسيطلّ في مسلسل «نسر الصعيد» (ﺗﺄﻟﻴﻒ محمد عبد المعطي، وﺇﺧﺮاﺝ ياسر سامي) الذي أدّى شارته «يا عمّنا» الفنان السعودي ابراهيم الحكمي. من جانبها، وضعت المصرية ياسمين علي صوتها على تتر مسلسل «أمر واقع» (تأليف محمد رفعت، وإخراج مجدي السميري)، وحملت الأغنية اسم «اتفاءلوا بالخير» (كلمات تامر حسين، وألحان عمرو مصطفى). من جانبه، سيقترن اسم حسين الجسمي بمسلسل «أبو عمر المصري» (إﺧﺮاﺝ أحمد خالد موسى وﺗﺄﻟﻴﻒ عز الدين شكري فشير). هذا بالنسبة إلى الدراما اللبنانية والمصرية، أما سورياً فالزخم سيكون أقلّ. سجّلت ميادة بسيليس شارة مسلسل «روزنا» (تأليف جورج عربجي، وإخراج عارف الطويل)، فيما سيؤدي محمد مجذوب تتر مسلسل «رائحة الروح» (تأليف أيهم عرسان، وإخراج سهير سرميني). إذاً، لا جديد في الشارات هذا العام. منافسة في الكلام واللحن، وفي النهاية يبقى التتر الأجمل الأكثر استماعاً طوال 30 يوماً.