Casual Sex



لن يعني اسم هذه الفرقة الآن الكثير لمن يقرأ عنها. ولكن في اسكتلندا، يتمّ الحديث عن إحدى أفضل الفرق الموسيقية المستقلة. «كاجويل سيكس» اعتمدت أسلوباً ينتمي إلى نوع من «بوب» ثمانينيات القرن المنصرم مع ميل الى التوفيق بين جودة الموسيقى والنجاح التجاري. أغنية Stroh 80 على سبيل المثال، مبنية على تسلسلات بسيطة من الاتفاقات أو الـ«كوردز» على الغيتار، ولكنها تمزج في الوقت عينه عناصر من الديسكو والتنافر. ألبوم الفرقة الجديد The Bastard Beat صدر في الخريف.



Bonfire Beach


قررت الموسيقية الأميركية ديكسي فالنتاين قبل مدة تأسيس فرقة Bonfire Beach مع عازف البايس براين نوب في لوس أنجلس، علماً بأن المغنية عُرفت ضمن Magic Wands. في الشهر الماضي، أطلقت الفرقة ألبومها الأول Lit الذي جاء نتيجة تجربة طويلة مع الروك البانك.
هذه المرّة، الأسلوب يميل أكثر الى السوداوية، واعتبرته الصحافة الأميركية جديراً بأن يرافق أحد أفلام دايفيد لينش بسبب أسلوبه القاتم هذا. لا شك في أن الفرقة التي بدأت تحظى بالثناء في لوس أنجلس، ستجذب محبّي هذا النوع من الموسيقى
القاسية.


Say Lou Lou


دخلت الشقيقتان الأوستراليتان السويديتا الأصل إليكترا وميرندا كيلبي مجال الموسيقى الإلكترونية بقوة في عام 2012 عندما أصدرتا ألبوم Maybe، فوصف النقاد عملهما بالأنيق، كما أثنوا على الدقة التي أُنجز بها.
ولكن ما يحمّسنا على متابعة هذه الفرقة الرقيقة في عام 2014 هو ضمّها الى لائحة Sound of 2014 التي تعدّها مجموعة نقّاد موسيقيين ومتخصصين للـ«بي بي سي» سنوياً، وتضمّ أسماء المواهب الجديدة الواعدة.



FKA Twigs

لا تنتمي الفنانة البريطانية تاهليا بارنيت الى أي فرقة موسيقية. لكن لا بدّ من إلقاء الضوء عليها، ولا سيما أنه كثر الكلام عنها في مجال الموسيقى المستقلة في الآونة الأخيرة، ومن المتوقع أن نسمع بها أكثر في الأشهر المقبلة. يمكن اعتبارها فنانة متكاملة، لجهة اهتمامها أيضاً بتصوير كليباتها ووضعها من نفسها ومن شخصيتها في أشرطتها تلك. موسيقاها التي تنتمي الى الـ«أر أند بي» تحتوي على عناصر تجريبية إلكترونية. في ألبومها الجديد، تعطي مساحة للصمت وتبزر أهميته في الموسيقى.



Years & Years


الفرقة التي أسسها أولي ألكسندر ليست جديدة تماماً. في عام 2010 انتقل الشاب الممثل في مسلسل «سكينز» البريطاني الى المجال الموسيقي. صوته العاطفي أو ما يعرف بالـ«كرونر» هو ما ميّزه من البداية وجعل النقاد البريطانيين يتبنونه ويعتبرونه من المواهب الواعدة. يمكن تصنيف موسيقى الفرقة في خانة الإلكترونية المستقلة، ولكن ألحان أغنياتها تصلح أيضاً للاستماع في إطار عزف أكوستيكي يعتمد على الغيتار أو البيانو مرافقاً الصوت. في أيلول (سبتمبر) الماضي، صدر أول ألبوم للفرقة بعنوان I wish I knew، وهي تجربة مثيرة للاهتمام، ولا سيما في ما يتعلق بأغنية Traps التي تروّج لصوت موسيقي جديد.



East India Youth


فنان آخر من بريطانيا يعد بأن يأتي بالجديد في الموسيقى هذا العام. ويليام دويل أو المعروف بـ East India Youth جمع خبرة سنوات، محمّلة بتأثيرات موسيقية عدة لينجز ألبومه الأول Total Strife Forever بعدما سمح لموسيقاه بأن تنضج لمدة ثلاث سنوات. ابتعاده عن الفرقة التي كان يشكل جزءاً منها قبل الانطلاق منفرداً كان ذا وقع إيجابي على مسيرة بويل، إذ تمكّن بفضل تحرره من قيود الفرقة من الإبحار في عوالم مختلفة وتقديم تجربة فريدة وجديدة.



Jody


في شهر نيسان (أبريل) من كل عام، يترقب عشّاق الروك والـ«ميتال» والـ«هيب هوب» جديد مهرجان «لولابالوزا». الحدث السنوي هذا بات موعداً موسيقياً عالمياً برزت من خلاله فرق كثيرة في السابق، لعلّ أشهرها «ريد هوت تشيلي بيبر»، ويمكن اعتباره دليلاً على مواهب الغد. في الدورة الأخيرة من المهرجان، جرى الحديث كثيراً عن الثلاثي «جودي» الأميركي من جهة موسيقى الـ«أر أند بي». ننصح بالاستماع الى أغنيةThe Long Goodbye.






عودة | The Avalanches


من أوستراليا، نجحت فرقة The Avalanches في احتلال المركز العاشر في ترتيب «بيتشفورك ميديا» لأفضل 100 ألبوم في العقد الماضي مع Since I Left You عام 2000. خلافاً للموسيقى الرائجة آنذاك والمعتمدة على التركيز على صوت الـ«درامز» والإنتاج الضخم، حرصت الفرقة على التخفيف من هذا التأثير مقتربة أكثر من أسلوب موسيقى الستينيات. وجب الانتظار 14 عاماً لكي تعلن الفرقة عن صدور ألبوم ثان في شباط (فبراير) 2014. هل سيكون الموعد ثابتاً هذه المرة؟ فالموسيقيون كانوا قد أعلنوا عن صدور أغنية منفردة سابقة للألبوم في أيلول (سبتمبر)، لكننا لم نر شيئاً من ذلك.