بعد 7 سنوات على رحيل رئيس الكونسرفتوار، المؤلف وقائد الأوركسترا وليد غلمية (1938 ــ 2011)، عادت الدعوات إلى أمسيات المعهد الوطني للموسيقى لتذيَّل باسم رئيس «شرعي»، بعدما تناوب على تسيير أمور هذا الصرح الرسمي حنّا العميل ثم عازف البيانو وقائد الأوركسترا وليد مسلِّم.

الرئيس الجديد، الموسيقي بسّام سابا (الصورة)، الذي عيّن قبل أسابيع، تسلم مهامه رسمياً بدءاً من مطلع شهر حزيران (يونيو) الحالي، وها هو يدعو غداً الثلاثاء إلى أمسية جاز تحييها الـ «بيغ باند» التابعة للكونسرفتوار في قاعة «بيار أبو خاطر» في «جامعة القديس يوسف »، بعد أمسية موسيقى الحُجرة التي أحياها الثلاثاء الماضي فريد رحمة (ريكودر ــ الفلوت الخشبية ذات المنقار) وليانا هاروتيونيان (هاربسيكورد). علماً بأنّ هذه الدعوة حملت خطأً مبدئياً في تسمية الآلتين المذكورتين (استُخدِمت التسمية الإنكليزية للأولى والفرنسية للثانية!). صحيح أنّ هذه أمور شكلية، لكن دلالاتها كبيرة لناحية الدقة والجدية.
إذاً، يدعو سابا مساء غدٍ إلى أمسية تحييها أوركسترا الجاز المسمّاة تقنياً «بيغ باند»، والمؤلفة أساساً من معظم نماذج عائلة النحاسيات (بأعداد مختلفة من كل نموذج)، و«المجموعة الإيقاعية» (rhythm section) التي تضم البيانو، والغيتار، والـdouble-bass، والدرامز. الفرقة التي يقودها جين أتكن، تضم لبنانيين وأجانب، وتحيي أمسيات دورية تقدّم خلالها برامج تتألف بمعظمها من كلاسيكيات ريبرتوار الجاز والبلوز. وتؤدّي هذه المرة مؤلفات لرموز هذه الموسيقى مثل ديزي غيلسبي، ودايف غروزن، وبيني غولسون، وأوليفر نلسون، ودوك بيرسون، وغيرهم.

* غداً الثلاثاء ــ 20:00 ــ في قاعة «بيار أبو خاطر» في «جامعة القديس يوسف » (حرم كلية العلوم الإنسانية ــ طريق الشام/ بيروت). الدعوة عامة.