«شهران لرلى» هو عنوان الرواية الجديدة للشاعر والروائي اللبناني عباس بيضون (الصورة)، الصادرة عن دار «الساقي». في هذا العمل الذي يوقّعه غداً الأربعاء في «دار المصوّر» (الوردية)، يستند بيضون إلى الشهرَين الأخيرَين من حياة «رلى أ.»، زميلته السابقة في جريدة «السفير». يكتشف إصابتها بمرض عضال وانتقالها إلى لندن، حيث يقدّر الأطباء المعالجون ما تبقى لها من الحياة بشهرين على الأكثر. شهران «أنطولوجيان» في حياة كلّ شخص يمرّ بتجربة مصيرية وحاسمة، سيجعل منهما صاحب «خريف البراءة» الخيط اللاقط لرواية تمتدّ على خمسة فصول، يتصدّرها فصل «ميتافيزيقي» أوّل حول الحياة والموت من قِبل المتكلّم، ففصل ثانٍ يتناول فيه الذكريات الشخصية والغرامية منها بالتحديد. أما الفصل الثالث، فأشبه بسيرة حزبية وسياسية، ليقوم الفصلان الأخيران بوصل الفصول الثلاثة الأولى بطريقة فانتازية، على ما دأب عليه بيضون في حقن الرواية بدم الشعر.


* توقيع رواية «شهران لرلى»: غداً الأربعاء ــ من الساعة السادسة حتى الثامنة مساءً ــ «دار المصوّر» (الوردية ــ بيروت). للاستعلام: 01/373347