تركت جهينة بدورة (الصورة) بصمة مميزة في المشهد الثقافي والتشكيلي اللبناني، قبل أن يخطفها الموت باكراً. الجائزة اليتيمة التي أطلقها وزير الثقافة السابق ميشال إده في 2011، وسمّاها تيمناً بالشابة الراحلة، تعود في موعدها السنوي، عبر لقاء إعلاميّ سيقام غداً في متحف «ميم» في «جامعة القديس يوسف». ستتوج الجائزة أفضل الأعمال التشكيلية لهذا العام (قيمتها خمسة آلاف دولار أميركي)، علماً أنّه من بين الفائزين في الدورات الماضية سمر مغربل، وتيو منصور، وآني كوركدجيان...


* لقاء إعلامي للإعلان عن الفائز (ة) بـ «جائزة جهينة بدورة»: غداً الجمعة ــ الساعة الـ11 صباحاً ــ متحف «ميم» في حرم «مجمّع الابتكار والرياضة» في «جامعة القديس يوسف» (طريق الشام ــ بيروت).