خلال اليومين الماضيين، انشغل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو (7:30 دقيقة) للمغنية اللبنانية مي حريري (الصورة). المقطع ليس فيديو كليب أو حفلة، بل مقابلة أجراها الإعلامي الباكستاني راز خان مع حريري عام 2005 أثناء زيارتها إلى بلاده، وبثت على قناة PTV. علماً أنّ خان نشر الفيديو على قناته الخاصة على يوتيوب في 2011.


لغة صاحبة أغنية «حسهّر عيونه» الإنكليزية الركيكة جعلتها ضحية حملات سخرية افتراضية عارمة. تبادل مستخدمو الـsocial media النكات، ونشروا تعليقات تفصّل مضمون المقابلة، قبل أن يتطرّق البعض إلى «معلومات خاطئة وردت في تصريحاتها» تتعلق بسنّها ودخولها عالم الفن.