يبدو أنّ أحلام الشهرة عند ألين لحود (الصورة) تصل إلى العالمية. قررت المغنية اللبنانية المشاركة في الموسم الثالث من النسخة الفرنسية من برنامج «ذا فويس»، الذي ينطلق على شاشة TF1 الفرنسية (21:50 بتوقيت بيروت) بعد غد السبت. بعد مشاركة اللبنانيين جوني معلوف وأنطوني توما، ها هي صاحبة أغنية «بكير تركتيني» تنضم إلى الموسم الجديد. وقّعت لحود عقداً يمنعها من التصريحات الإعلامية حول البرنامج، لكن الخبر تسرّب عبر وسائل إعلام فرنسية.


لن تكون ألين اللبنانية الوحيدة في البرنامج، إذ حلّ المغني البريطاني اللبناني الأصل ميكا مكان المؤلّف الموسيقي الفرنسي لويس برتينياك في لجنة التحكيم.
لكن كيف قررت ابنة العائلة الفنية العريقة المشاركة في البرنامج؟ وهل تأهلت من مرحلة الصوت فقط إلى مرحلة المواجهة؟ وعلى أي مدرب وقع اختيارها؟ مصادر مطلعة أكدت لنا أنّ منتجاً فرنسياً معروفاً اتصل بلحود وأصرّ على مشاركتها في البرنامج. المنتج يعرف قدراتها الصوتية وإلمامها بالغناء بثماني لهجات، وخصوصاً أنّه التقاها أثناء تمثيلها لبنان في مسابقة Eurovision عام 2005.
وكشفت المصادر أنّ صاحبة أغنية «حبوك عيوني» سحرت المدربين الأربعة الذين استداروا جميعاً من أول كلمة غنّتها من دون التطرّق إلى الأغنية التي قدمتها (يمكن أن تكون بالعربية)، والمدرب الذي اختارته.
أما لبنانياً، فتستكمل ألين لحود اليوم تصوير مشاهدها في مسلسل « شريعة الغاب» (كتابة وإخراج منصور مروان الرحباني)، وتستعد أيضاً لتسجيل عدد من الأغنيات، ومن المرجّح أن تسافر نهاية الشهر الحالي إلى باريس لتصوير مرحلة المواجهة في The Voice.