أعلنت شاشة «المستقبل» انطلاق شبكة برامجها الجديدة مطلع الأسبوع المقبل. لكن الحقيقة أنّ تأثيرها سيقتصر على كسر الجمود الذي تعيشه القناة منذ آب (أغسطس) الماضي. منذ انتهاء شهر رمضان، تكتفي المحطة الزرقاء بالبرامج والمسلسلات التي عرضت مراراً على قنوات أخرى. وفي ظل استمرار أزمتها المالية، لا تعد «المستقبل» بالكثير، فكل ما ستقدمه هو برامج جديدة لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة. «الشبكة جديدة» لا تتضمن برامج فوق العادة، إذ تكتفي بحلقات «برأيك» (الثلاثاء ــ 20:30) الذي تعود من خلاله كارين سلامة شلهوب بعد أكثر من عام من الغياب. في هذا البرنامج، لا تعتمد المحطة على إبهار العين، بل تقدم مجلة تعرّج على أحداث الأسبوع الاجتماعية والسياسية والفنية، وتأخذ رأي نجوم الصف الأوّل في مواضيع الحلقة، بـ«أسلوب جريء». ولعل المفاجأة في «برأيك» هي إسناد الإخراج إلى جاد شويري الذي سينتقل من الغناء وإخراج الكليبات إلى البرامج الحوارية والفنية. ويعود البرنامج الترويجي «لمسات» (الثلاثاء ــ 21:30) في موسمه الثاني مع رولا بقسماطي، ليجول على عالم التصميم، الهندسة، المطبخ، الفنون، والموضة.

وبعد تأجيل حلقاته من أيلول (سبتمبر) الماضي، يطل زافين قيومجيان في موسم ثانٍ من «عالأكيد» (الاثنين ــ 20:30) (إنتاج شركة «بيري سكوب»، وإخراج باسم كريستو)، على أن يتابع قضايا شائكة ويحلّها.

يمكن القول إنّ هذا البرنامج هو أضخم ما تقدمه «المستقبل» في شبكتها الجديدة. أما بولا يعقوبيان، فستستكمل برنامجها السياسي الأسبوعي Inter-views (الأربعاء ــ 20:30)، فيما يطل ميلاد حدشيتي في «ناس وناس» بحلّة مختلفة وموعد جديد (الأحد ــ 20:30). يبدو أنّ الإعلامي الشاب نجح في إقناع الإدارة بإحداث بعض التغييرات على حلقاته الجديدة، إذ سيستطلع آراء ضيوفه من أهل الفن والإعلام في مواضيع خاصة. ويتوقع أن تعرض القناة برنامج تلفزيون الواقع «قصة حياة أو موت» (الخميس ــ 20:30) الذي يواكب حالات طارئة يعالجها المتطوعون في الصليب الأحمر اللبناني. وتنقل الحلقات الجهد الذي يبذله هؤلاء في سبيل إنقاذ حياة المريض. وتقدّم «المستقبل» أيضاً برنامج Code 24 (السبت ــ 22:30) الذي يتابع تحقيقات استقصائية دولية، بالتعاون مع قناة France 24. من جهته، يواصل نديم قطيش تقديم برنامجه DNA (من الاثنين إلى الجمعة ــ 20:15).
على صعيد الدراما، تمتنع المحطة عن عرض الأعمال المحلية بعد نشرة أخبارها المسائية، لتكتفي بسهرتين دراميتين مصريتين هما: «آدم وجميلة» (تأليف فداء الشندويلي، إخراج أحمد سمير فرج، وإنتاج «سيدرز آرت بروداكشن») الذي تعرض حلقاته الـ 72، بواقع حلقتين متتاليتين (جمعة وسبت ــ 20:30). العمل الذي يجمع: حسن الرداد، يسرا اللوزي، حسين الإمام، بثينة رشوان وأحمد صيام، تدور أحداثه في أجواء رومنسية متطرقةً إلى قصة حب بين آدم وجميلة اللذين يفترقان في الطفولة ويجتمعان بعد سنوات. على خط موازٍ، تحتفظ «المستقبل» بالبرامج اليومية التي تواكب حياة اللبنانيين اجتماعياً وثقافياً وسياسياً، وهي «أخبار الصباح»، «كلام بيروت»، و«عالم الصباح».
هكذا، تكون الأزمة المالية قد دفعت المحطة اللبنانية إلى صرف النظر ـــ أو على الأقل تأجيل ـــ عودة ميشال قزي في برنامج ألعاب ومسابقات وصف بـ«الضخم». ويبقى على «ميشو» الانتظار والاكتفاء بحلقة برنامج «تاراتاتا» التي سيقدمها الليلة (20:45) على mtv.