أوّل من أمس، اجتمع المطرب السوري جورج وسوف (الصورة) بالمخرج طوني قهوجي في سهرة عمل، وتشاورا في المشروع التلفزيوني الجديد الذي سيجمعهما قريباً. قبل ثلاثة أشهر، فكّر أبو وديع في العودة إلى الشاشة ففضّل مشروعاً يستعرض مراحل حياته، وخصوصاً شفاءه من الجلطة التي أصابته قبل سنوات، وأدّت إلى عزلته الطويلة (الأخبار ٢١/9/٢٠١١). يلفت قهوجي لـ «الأخبار» إلى أنّ الوسوف مصرّ على البرنامج الذي لم يختر له اسماً بعد، لكن المؤكّد أنّه ينقسم إلى جزءين: الأول موثّق يستعرض أرشيف الفنان المثير للجدل.


أما القسم الثاني، فيضيء على الحفلات التي أحياها خلال مسيرته. يوضح مخرج «ستار أكاديمي» أن رؤية العمل الجديد واضحة، لكنّه لم يبدأ بتطبيقها بعد. يقول: «تنفيذ أيّ برنامج عن الوسوف يحتاج إلى دقّة، لأنه يجب أن يخرج إلى العلن على نحو صحيح من دون شوائب أو أخطاء تزعج الفنان». ويشير إلى أنه لم يتفاوض بعد مع أيّ شركة إنتاج، لكنه سيقدّم قريباً عملاً يعيد النجم إلى الساحة بقوّة، بعدما غاب عنها فترة طويلة.
وعند سؤال قهوجي عن حالة الوسوف الصحية، يجيب «منيح كتير»... فهل يتطرق البرنامج إلى رأي الوسوف في السياسة والأزمة السورية؟ أم يتجنّب الغوص في هذه التفاصيل، مركزاً على مسيرته الفنية فقط بعد الحروب الأهلية الافتراضية التي سببتها الأزمة السورية في صفوف فناني الشام؟ (الأخبار 30/2/2013)؟

يمكنكم متابعة زكية ديراني عبر تويتر | @zakiaDirani