تواصل mbc الرهان على برامج المواهب والترفيه. ها هي تستعد لعرض النسخة العربية من برنامج المواهب البريطاني «وجهك يبدو مألوفاً» Your Face Sounds Familiar (الصورة) الذي انطلق في المملكة المتحدة عام 2013. البرنامج الذي تنتجه شركة Endemol، تتركّز فكرته حول خضوع مشتركين لا يتجاوز عددهم العشرة لمسابقة أمام لجنة تحكيم. يتقمّص هؤلاء شخصيات مشاهير يُفتَرض أنهم «أيقونات فنية» أمثال: صباح، فيروز، محمد عبده، أم كلثوم، ومايكل جاكسون.


تُحتَسب نقاط المشتركين بحسب قدرتهم على الأداء، ومدى تطابق شكلهم وأسلوبهم مع الشخصية التي يجري استنساخها، ومدى قدرتهم على إقناع الجمهور بها. في النسخة الأصلية من العمل التلفزيوني، يمكن المشترك تجسيد شخصية فنان يكبره أو يصغره سناً أو من جنس آخر. كل أسبوع، يتعرّف كل مشترك إلى الشخصية التي سيقلّدها في الحلقة التالية، من خلال الضغط على الزر، ولا يخرج أيّ متسابق من البرنامج، بل تُحتسَب نقاطهم خلال فترة 11 أسبوعاً.
وفي الحلقة ما قبل الأخيرة، يتأهّل إلى النهائيات الأربعة الذين حصلوا على أعلى نقاط، ويحصد الرابح جائزة نقدية، يعود ريعها إلى مؤسسة خيرية يختارها. وما زال البحث جارياً عن مقدّم للبرنامج الذي سينطلق على mbc في نيسان (أبريل) المقبل.
هكذا، تستمرّ «أم. بي. سي» في الرهان على استيراد البرامج العالمية الناجحة وتعريبها كما شاهدنا سابقاً مع The Voice الذي يعرض موسمه الثاني كل مساء سبت (20:30 ـــ إنتاج «سوني بيكتشرز أرابيا»)، و«للعرب مواهب» (I Magic) و«نوّرت» الذي تقدّمه المغنية اليمنية أروى كل اثنين (Periscoop). لكن بعد موجة البرامج المواهب الغنائية، تحاول «أم. بي. سي» اليوم البحث عن مواهب نادرة هذه المرة، لم نشاهدها منذ ظاهرة باسم فغالي (خريج «استديو الفنّ» عام 1996)... فهل يولد منافسون أو منافسات للفنان اللبناني المثير للجدل؟