هذه السنة، يحتفل مهرجان «أوسلو وورلد» الموسيقي بدورته الخامسة والعشرين التي تجرى بين 30 تشرين الأوّل (أكتوبر) الحالي و5 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل. في أوّل أيّام المهرجان، قرّر القائمون عليه توجيه تحية إلى الفنانة الفلسطينية ريم بنّا (1996 ــ 2018/ الصورة) التي غاردتنا قبل أشهر بعدما خسرت معركتها الأخيرة مع السرطان. أثناء التحضير لأسطوانتها الأخيرة «صوت المقاومة» التي أبصرت النور بعد وفاتها، كانت ريم موعودة بالمشاركة في «أوسلو وورلد»، غير أنّ الوقت لم يكن في مصلحتها. لذلك، ارتأى الحدث النرويجي البارز أن يحقق لها هذه الرغبة على طريقته الخاصة. هكذا، دعا المهرجان مجموعة من الفنانين العرب والأجانب الذين جمعتهم علاقات صداقة وعمل مع ابنة الناصرة التي اتخذت من صوتها سلاحاً في مقاومة الاحتلال والظلم. كلّ واحد من هؤلاء سيؤدّي أغنية خاصة به وأخرى من ريبيرتوار بنّا الغنّي، وفق ما قالت الفنانة اللبنانية تانيا صالح في اتصال مع «الأخبار». إلى جانب تانيا، تضم لائحة المشاركين أيضاً: المصرية مريم صالح، والفلسطيني تامر أبو غزالة، ومجموعة checkpoint 303، وMinistry of Dub-Key، وعازف البيانو النرويجي بوغي ويسلتوفت، وكاري بريمنيس، وسولفيغ سليتاجيل، ومارتي فالي، ورون أرنيسين، وجيرموند سيلسيت.

في سياق منفصل، تلتقي تانيا الجمهور في 31 تشرين الأوّل، ضمن حفلة تحييها في «مركز نوبل للسلام» في العاصمة النرويجية، حيث ستؤدّي أغنيات ألبومها الأخير «تقاطع» الصادر قبل عام تقريباً، والذي أرادته «تكريماً» للشارع والشعر العربي من خلال الغناء بالصوت والريشة.