في 1 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل، يفتتح «مسرح الدمى اللبناني» مسرحيّته الجديدة «كلّه من الزيبق» (تأليف: فائق حميصي، إخراج: كريم دكروب، موسيقى: أحمد قعبور، سينوغرافيا ودمى: وليد دكروب ـــ 50 د ـــ تمثيل: رشاد زعيتر، يكاتيرينا دكروب، أدون خوري، سارة عبدو وطوني فرح) في مركز «دوّار الشمس» (الطيونة). ولد «الزيبق» (الصورة) شقيّاً، لا تتسع له الأمكنة، ولا تتوافر له ظروف اللعب المناسبة، بينما يشتكي من شقاوته الجميع، ويلومونه إذا وقع أي حادث. بفضل قدراتها، تتحوّل هذه الشخصية الأسطورية إلى منقذ للجميع من «أمّ عيون» التي تمحو ذاكرة كلّ من يعترضها. لكن، هل يكفي ذلك لمحو الوصمة التي ألصِقت به؟

أنُتِجت هذه المسرحية للمرّة الأولى للمسرح التمثيلي في عام 1994 وكانت من إخراج فائق حميصي، وموسيقى أحمد قعبور، وسينوغرافيا غازي قهوجي. في 2003، أنتجت للمرّة الثانية لمسرح الدمى من إخراج كريم دكروب في صيغة مختلفة كلياً عن سابقتها. وها هي يُعاد إنتاجها تحت إدارة المخرج نفسه (وإنتاجه بإدارة «جمعية خيال للتربية والفنون»)، لتنضمّ إلى أرشيف «مسرح الدمى اللبناني».

* افتتاح «كلّه من الزيبق»: السبت 1 كانون الأوّل ـــ 16:00 ـــ مركز «دوّار الشمس» (الطيونة ـــ بيروت). للاستعلام: 71/997959 أو 01/391290