خرج الدخان الأبيض، وتسلّم مدير العلاقات العامة في «المنار» ابراهيم فرحات رئاسة مجلس الإدارة. هكذا، بعد استقالة المدير العام السابق عبد الله قصير (الأخبار 27/12/2013)، اختير فرحات لتولي المنصب خلفاً له. ولعله الأكثر اطلاعاً على أوضاع «قناة المقاومة والتحرير»، والأدرى بملفاتها، عايش أصعب ظروفها، ويعدّ من الناجحين في مهامه، ويتمتّع بدبلوماسية وحكمة في معالجة الأمور. ويتوقع أن يحقق تقدماً في القناة ويوسع دائرة مشاهديها، لتخاطب جمهوراً أوسع، إذا ما أعطيت له الحرية في ممارسة مهامه الجديدة. وقد شاءت الظروف إطلاق سلسلة برامج جديدة قُبيل يومين من تعيين فرحات، بعدما ظلت قيد التداول لأسابيع في البيت الداخلي. وبرغم أنّ «المنار» تفضّل عدم التغيير إلاّ في رمضان، وخلال المناسبات الوطنية كذكرى التحرير، إلا أنّ ما تفعله اليوم يكسر الرتابة التي تعانيها من ثبات برامجها وأسماء إعلامييها منذ سنوات.


وسيمثّل اثنان من البرامج مفاجأتَين للجمهور: الأول انتقادي ساخر مع «ابن البلد» أحمد الزين وبيار جماجيان في حلقات «أول ع آخر» (الجمعة ــ 20:30)، والثاني عن الفن السابع وما خفي من أفلام هوليوود في «360» (الأحد 20:30). بين هذا وذاك، تتوقف المحطة عند التجربة البلدية التنموية في البلديات اللبنانية، في برنامج «بلديات» (الاثنين 18:00) مع علي فواز (إعداد أمل شبيب وإخراج عفيف حيدر).
إذاً، تخوض «المنار» ساحة البرامج الانتقادية الساخرة من خلال «أول ع آخر» (إخراج موريس رزق وإنتاج نبيل عبد الساتر). وقد اختارت النجمين أحمد الزين وبيار جمياجيان للمهمة، تشاركهما مجموعة من الممثلين كنزيه يوسف، وتتناول الحلقات القضايا العامة الاجتماعية والسياسية والإنسانية، ويُعتبر البرنامج لسان حال الناس، وهو مصاغ بقوالب كوميدية، ومقاطع تمثيلية فكاهية محببة بعيدة عن الابتذال. ويُعدّ استكمالاً لمشوار الزين مع «المنار»، ولعله الأقرب إلى برنامج «جوز كلام» الذي كان الممثل اللبناني القدير يقدّمه بالصوت فقط. يعلّق «ابن البلد» بأن البرنامجين يتشابهان، لأنهما يحملان توقيع الكاتبين نفسيهما، نبيل وحسين عبد الساتر. ويصف البرنامج الجديد بأنه «بمثابة «بقعة ضوء» لبناني، يرصد بأسلوب خاص ما له علاقة بالناس».
ليس بعيداً عن هذه الأجواء، يطلّ سعيد سرحان في «360» (إخراج روضة قاسم) الذي يضيء على ما يدخل العالم العربي من أفلام أميركية وإنتاجات هوليوودية، برسائلها المباشرة وغير المباشرة والمبهمة. وتتضمن الحلقات فقرات تُعرّف المُشاهد على بدايات السينما، وتحليلاً لأفلام، وتفكيكاً لرسائلها وتقاريراً عن تاريخ السينما وفقرات أخرى....
أيضاً، أجرت المحطة تعديلات على برمجتها الصباحية يومياً (الساعة 9:40) وبدأت تقدّم تحقيقات «سنابل الخير» (الأحد) مع سارة الحاج، عن المؤسسات والمعاهد الثقافية والاجتماعية والصحية والتربوية والجمعيات الإنسانية التي تمثّل رافداً لمجتمع المقاومة، وبرنامج «وسامي» (الثلاثاء) مع حوراء حلال، عن جرحى المقاومة الإسلامية في لبنان، ثم «حكايات جدودنا» (السبت) مع سوزان الخليل، ويخرجه طلال مرتضى. يلتقي البرنامج بكبار السن لاستحضار الأحداث المهمة في حياتهم والاطلاع على تجاربهم الحياتية، إضافة إلى «خبايا الأرض» (الأربعاء) مع مهدي غدار، ويخرجه بلال جلوان. وهو برنامج توثيقي عن المعالم الأثرية في لبنان، تصفه القناة بأنه الأول من نوعه على الشاشات اللبنانية، وأخيراً هناك فقرة «شي طيب» (الاثنين والخميس)، مع أكلات مختلفة من المطابخ العالمية والعربية.
البرامج الجديدة ليست الخطوة الأولى في مهام المدير العام الجديد ابراهيم فرحات، لكن الأكيد أن لديه أكثر من مشروع سيسعى إلى تحقيقه قريباً، فهل ينجح في مهمته الصعبة؟