«دخلت مرّة في جنينة» هو عنوان تجهيز تعاونت فيه بيسان الشريف وكريستيل خضر (الصورة) مع وائل علي. يحط العمل في «دار النمر للفن والثقافة» (كليمنصو) بين 4 و16 آذار (مارس) المقبل. إنّه تجربة في ذكريات حميمية تراوح بين القصص المتخيلة والوثائقية، تسائل التجارب الجنسية الأولى وعلاقتها بالتحوّل العنيف الذي يتبع سلسلة الحروب في المنطقة منذ عام 1939. وهو قائم على شهادات أشخاص من أجيال مختلفة من فلسطين ولبنان والعراق وسوريا.


* تجهيز «دخلت مرّة في جنينة»: من 4 حتى 16 آذار ــ من الساعة الحادية عشرة صباحاً لغاية السابعة مساءً ــ «دار النمر للفن والثقافة» (شارع أميركا ــ كليمنصو ــ بيروت). للاستعلام: 01/367013