لو عدنا إلى رمضان الماضي أو ذاك الذي سبقه، لوجدنا أن البرامج التلفزيونية التي عرضت في ذلك الموسم هي نفسها التي ستعرض في رمضان هذا العام. هكذا باختصار هي حال البرامج التلفزيونية التي أنتجتها وقدّمتها شركات الإنتاج المحلية والعربية، وكلّها تدور في فلك الترفيه والطبخ، وبعض جرعات الفنّ الخفيف. رغم التنوّع في المسلسلات التي تخوض السباق الرمضاني، إلا أن هذه الأعمال تكرّر نفسها كل عام، حتى إنّ تواقيت عرضها يكون خارج ساعات الذروة، على أن تحتلّ المسلسلات قمّة الصدارة.

للعام الثالث على التوالي، يطلّ كميل أسمر في برنامج الكاميرا الخفيّة «عيش وكول غيرا» الذي تعرضه قناة mtv يومياً طيلة شهر رمضان. العمل يدور في عالم المقالب الخفيفة، حيث تصوّر المشاهد في الشوارع وبعض الأبنية في المناطق. من جانبه، يطلّ محمد قيس أيضاً على شاشة المرّ، ليقدّم برنامجاً ترفيهياً يحمل مبدئياً اسم «إنت قدها». العمل ترفيهي يقوم على المنافسة وتلقّي اتصالات المتابعين الذي سيسعون للفوز بجوائز مادية. كما سيزيّن كل حلقة من «إنت قدها» ضيف معروف يتشارك مع المقدّم بالمنافسة أيضاً.

يحمل برنامج رامز جلال اسم «رامز في الشلال»

لا تعدّ هذه التجربة الأولى لقيس في رمضان، بل سبق أن أطلّ مراراً على القناة المحلية ليتولّى مهمات برامج تعنى بالترفيه والمساعدات الإنسانية؛ آخرها «treka علينا» الذي عرض قبل عامين. من جانبها، تستعد قناة lbci لعرض برنامج «بتحلى الحياة» (إنتاج رولا سعد صاحبة شركة «فانيلا برودكشن») الذي يعتبر أشبه بـ«رزنامة» تجول على النشاطات والأحداث الفنية والاجتماعية. وستكون فقرات البرنامج مستوحاة من شهر رمضان، ويستقبل ضيوفاً من مختلف المجالات الاجتماعية والصحية للحديث عن الصوم. كذلك، سيلقي الضوء على مختلف الأنشطة الرمضانية. تتوالى على تقديم «بتحلى الحياة» مجموعة مقدّمات؛ من بينهن: عفاف دمعة، ميا سعيد وسينتيا زينون، ويعرض يومياً بعد الظهر على lbci. أما قناة nbn، فتخصص برنامجاً للطبخ ستكشف عنه قريباً، كما تبث برنامجاً دينياً يحمل اسم «قصص الأنبياء في القرآن». يدور الأخير في خفايا قصص الأنبياء وبعض أسرار حياتهم وفقاً للأحاديث الدينية.
من جانبها، تغيب البرامج عن قناة «الجديد» وتعوّض مكانها بعرض المسلسلات التي ستثبها وتتنوع بين اللبناني والسوري والكوميدي. وبعدما كان متوقعاً حضور عباس شاهين في برنامج كوميدي على «الجديد» لم تكشف تفاصيله، قرّرت المحطة تأجيل بث العمل للموسم الخريفي المنتظر. تقدم otv برمجة رمضانية شبيهة بتلك التي عرضتها العام الماضي، وتولي عنايتها لبرنامج «أبو شفيق» الذي يقدمه وسام صباغ. العمل عبارة عن سيارة تاكسي تجول في المناطق اللبنانية، وسط مواقف كوميدية من وحي حياة اللبنانيين ومعاناتهم. كما تعرض القناة برنامج الطبخ «تيتا لطيفة» الذي تقدمه لطيفة سعادة، وستدور حلقاته حول المأكولات الرمضانية. كما سيطل برنامج المنوّعات next للمقدم سيرج أسمر ومجموعة من زملائه يومياً ليقدّم جوائز للمشتركين. كعادتها، تخصّص قناة «المنار» حيّزاً كبيراً لبرامجها الدينية والثقافية والاجتماعية في شهر الصوم. إذ تعرض مجموعة مشاريع؛ على رأسها برنامج المسابقات والجوائز «سؤال وردّ غطاه» الذي يقدمه أحمد طه. كما تبث مساءً برنامج «شهر الرحمة» وهو مشروع من وحي رمضان ويتولاه خضر نبهة. أما عماد مرمل، فيطلّ في أربع حلقات خاصة ستعرض كل واحدة منها أسبوعياً، ويبتعد فيها عن السياسة ليفتح حواراً في الفنّ والحياة، على أن يكشف قريباً عن الضيوف ومحتوى اللقاءات. كذلك تخصص «المنار» فقرات دينية مستوحاة من الصيام. رغم اتضاح صورة برمجة رمضان على غالبية الشاشات، إلا أن «تلفزيون لبنان» يتريّث في الإعلان عن مشاريعه. ويلفت حسن شقور مدير البرامج في التلفزيون لـ«الأخبار» إلى أن الشاشة تبحث بشأن عرض سهرتين: الأولى رمضانية تتضمّن مقابلات مع فنانين. أما الثانية، فستكون مخصّصة للمشاهدين وتتخللها جوائز وألعاب.
يطلّ عماد مرمل بعيداً عن السياسة ليفتح حواراً في الفنّ والحياة على «المنار»

لم يكشف شقور عن الأسماء التي ستقدّم العملين، لافتاً إلى أنه سيتم الإعلان عنهما فور الاتفاق مع المقدمين. كعادته، يطلّ رامز جلال في برنامج الكاميرا الخفية التي عُرف فيها لأكثر من سبع سنوات، وهذا العام يحمل برنامجه اسم «رامز في الشلال» (mbc مصر). بعدما اختار الممثل المصري الهواء والبحر والنار والصحراء لتصوير مشاهد عمله التلفزيوني، أحبّ هذا العام أن تدخل الكاميرات إلى الشلالات. بعد أخذ وردّ وتسريب معلومات، كشف الممثل المصري عن طبيعة البرنامج الذي يبدو أنه سيدور في شلالات أندونيسيا. عندما يظنّ الضيف أنه يغرق على متن القارب، يفاجأ بأن الجزيرة ستغرق أيضاً. وكعادتها، تكرر قناة mbc تعاونها مع علي العلياني في رمضان وتعرض موسماً جديداً من «مجموعة إنسان» الذي يستقبل مجموعة من النجوم العرب والسعوديين ويحاورهم بطريقة كلاسيكية. يحضر نجوم الدراما الرمضانية بقوة في البرنامج، وستكون المسلسلات حديث المقدم وضيفه. لم يُكشف بعد عن لائحة الضيوف، لكن الشبكة السعودية تخصّص حملات إعلانية تعرضها قبل ساعات للنجوم الذين سيطلّون على شاشتها.
كما تحضر mtv برنامجاً كوميدياً لم تكشف عن هوية مقدميه حتى لحظة كتابة هذه السطور، مكتفية بالإفصاح عن اسمه: «نجوى ورجوى». يستقبل العمل ضيوفاً من شتى المجالات ويحاورهم سريعاً، وسط مواقف كوميدية. أما «المستقبل»، فقد أعلنت عن تقديمها برنامجاً يحمل اسم «رمضان بالبلدي أحلى» يستضيف وجوهاً معروفة. المشروع يبث مباشرة من باحة الملعب البلدي في بيروت، وتدور فكرته حول نجوم يتبارون في ألعاب مختلفة ويتنافسون على الإجابة على الأسئلة المطروحة، فضلاً عن مواقف تسودها السرعة والحركة وسط تفاعل الجمهور مع الضيف.
أما تلفزيون «لنا»، فيواصل عرض برنامج «أكلناها» الذي يقدّمه النجم السوري باسم ياخور، إلى جانب نشرته الفنية الأسبوعية «خبار وسرار» (تقديم عطاء حلوم) بحلّة جديدة، وبرنامج «ذكريات» (تقديم دانيا زرزر)، مع احتمال أن تضاف مشاريع أخرى على برمجة شهر الصوم خلال الساعات المقبلة. وعلى «لنا بلاس»، يستمرّ عرض «أوتار» و«ما ورد».
من جانبه، يطل الفنان اللبناني خالد العبدالله على «تلفزيون لبنان» لتقديم برنامج رمضاني يحمل إسم «زركشة»، يستقبل فيه مجموعة من زملائه ويحاورهم بطريقة سلسة. كما يكرّر جورج قرداحي تجربته على الشاشات المصرية، إذ يطلّ ببرنامج «إسم من مصر» الذي لم يعلن تفاصيله حتى كتابة هذه السطور. أما القنوات العارضة، فهي: dmc و cbc و on.