القاهرة | لا يمكن الولوج في كواليس الصداقة النادرة التي جمعت الرئيس الراحل جمال عبد الناصر (1918_1970) والمشير عبد الحكيم عامر (1919_ 1967) ــ أحد رجال ثورة يوليو 1952ــ من دون الإضاءة على الدور الأساسي والمحوري الذي أدّاه الكاتب والصحافي محمد حسنين هيكل (1923). ما سبق يبرّر سبب إقدام المخرج عثمان أبو لبن على اختيار الممثل المخضرم صبري فواز لأداء شخصية «عميد الصحافيين العرب» في مسلسل «صديق العمر» (كتابة الراحل ممدوح الليثي). علماً أن العمل الذي سيعرض في رمضان، انطلق تصويره قبل أيام في مصر (الأخبار 31/1/2014).


فواز هو البطل الرئيسي الرابع في المسلسل إلى جوار جمال سليمان (ناصر)، وباسم سمرة (عامر) والممثلة التونسية درّة زروق التي تجسّد شخصية الممثلة الراحلة برلنتي عبد الحميد. حسب فواز الذي لمع في رمضان الماضي عبر شخصية سليم عثمان في مسلسل «نيران صديقة» (تأليف محمد أمين راضي)، فإنّ تجسيد شخصية هيكل على الشاشة الصغيرة ليس بالأمر السهل لسببين: أولهما أنّ هيكل ما زال على قيد الحياة، وبالتالي سيقارن الجمهور سريعاً بين الاثنين. أما السبب الثاني، كما يرى الممثل، فهو يتجسد في طبيعة شخصية هيكل نفسها، فالصحافي الشهير الذي عاصر حكّام مصر منذ الملك فاروق مبشّراً الآن بالمشير عبد الفتاح السيسي رئيساً للمحروسة، لا يدع انفعالاته تظهر أمام الناس. ملامحه شبه ثابتة في كل الظروف والأحوال، سواء في لقاءاته مع الأصدقاء، أو في مقابلاته مع الزعماء والرؤساء، أو في حواراته التلفزيونية عبر القنوات المصرية والعربية. ما سبق دفع صبري فواز إلى اعتبار قبول المهمة امتحاناً حقيقياً يتمنّى أن يعبره بنجاح في رمضان المقبل، وهي الأمنية التي يشترك فيها كل أبطال المسلسل تقريباً؛ لأن الوقوع في فخ المقارنات لا يسهل تفاديه. يضاف إلى ما سبق في ما يخصّ محمد حسنين هيكل أنّ المرّات التي أطلّ فيها عبر شاشة الدراما محدودة للغاية. جسّده قبلاً الممثل شريف حلمي في مسلسل «ناصر» (إخراج باسل الخطيب) عام 2007، لكن العمل لم يحقّق النجاح الكبير ولم يحدث جدلاً حول الشخصية. كذلك أمسك سيجار هيكل على شاشة السينما الممثل الراحل مخلص البحيري (1943 ـــ 2001)، لكن في مشاهد معدودة من فيلم «أيام السادات» (إخراج محمد خان ـ 2011).
إلى جانب النجوم الأربعة، وقع اختيار عثمان أبو لبن على الممثل أمجد عابد لأداء شخصية العسكري والسياسي زكريا محيي الدين (1918 ـ 2012). اشتهر عابد بأداء شخصية «وديع» في إعلانات قناة «ميلودي أفلام». كذلك، يجسّد الممثل عاطف عمار شخصية رجل المخابرات القوي قبل هزيمة 1967 صلاح نصر. واستعان فريق العمل بالخبير العسكري حاتم صابر لمراجعة تفاصيل العمل من الناحية العسكرية، والتأكّد من استخدام الأسلحة والمصطلحات الحربية التي كانت متداولة في تلك الفترة الحساسة في تاريخ مصر. كذلك كلّف فريق العمل مصحّحاً للهجة المصرية لتدريب جمال سليمان على طريقة تحدّث جمال عبد الناصر، سواء في حوارات الزعيم الخاصة أو الخطب والمناسبات العامة. وقد تدرّب الممثل السوري فعلاً على أداء مشهد التنحّي الشهير وفق الصور الفوتوغرافية التي أطلقتها شركة I production المنتجة لمسلسل «صديق العمر».

يمكنكم متابعة محمد عبدالرحمن عبر تويتر | @MhmdAbdelRahman