محاطاً بأفراد عائلته، توفي الممثل الكوميدي والمخرج الأميركي هارولد راميس (الصورة)، أوّل من أمس، عن 69 عاماً. وقال وكيل أعماله لـ«بي. بي. سي.» إن الوفاة حدثت نتيجة إصابته بمرض نادر منذ 2010 تسبّب بالتهاب الأوعية الدموية، وحرص الراحل على التكتم عنه. ولد راميس في ولاية شيكاغو لأبوين يمتلكان محلاً صغيراً للبقالة، وتخرّج في «جامعة واشنطن» في سانت لويس.


وبعد تخرّجه، عمل لفترة في عيادة نفسية، قبل أن يبدأ مشواره المهني بكتابة قصص فنية للصحيفة المحلية، وتحرير قسم النكات في مجلة «بلاي بوي» التي شارك في رئاسة تحريرها أيضاً، ليبدأ العمل في الكوميديا عام 1969. غادر راميس المجلة وانضم إلى فرقة «المدينة الثانية» الكوميدية في شيكاغو، لكنه سرعان ما أدرك «محدودية قدراته كممثل عندما قابل الكوميدي الأميركي جون بيلوشي»، على حد قوله.
صحيح أنّ شهرته بدأت عام 1984 في سلسلة أفلام «صائدو الأشباح» (Ghostbusters) التي أدى فيها شخصية مطارد الأشباح «إيغون سبينغلر»، لكنّ راميس كان كاتباً ومخرجاً متميّزاً أيضاً، ومن أبرز أعماله Caddyshack، و«بيت الحيوانات»، و«حصاد الثلج»، و«مسحور»، أما آخر أفلامه فكان «السنة الأولى» (2009). وأخرج أخيراً بعض حلقات البرنامج التلفزيوني «المكتب» لصالح شبكة «أن. بي. سي.». حصد راميس جوائز عدة، مثل «أفضل سيناريو» من «جوائز الكوميديا الأميركية»، إضافة إلى «جوائز الكوميديا البريطانية»، و«جائزة الأكاديمية البريطانية لفنون الفيلم والتلفزيون» (BAFTA). يذكر أنّ أسرة راميس تتألف من زوجته إيريكا، وابنيه جوليان ودانييل، وابنته فيوليت، فضلاً عن حفيدين.