إنشغل روّاد مواقع التواصل الإجتماعي أمس بشريط مصوّر (3:29 دقيقة) للمخرجة تاتيا بيلييفا بعنوان «القبلة الأولى»، نشرته على يوتيوب وvimeo قبل يومين. قالت المخرجة إنّها جمعت 20 شخصاً لم يسبق لهم التعارف ليقبّلوا بعضهم، ولتُثبت مدى إمكانية إنجذاب الأشخاص لبعضهم بسرعة. وقد شملت الثنائيات أيضاً مجموعة من مثليي الجنس.


وأمس، نشرت إحدى ماركات الملابس الأميركية الشهيرة الفيديو على حسابها الرسمي على تويتر، ليتبيّن أنّه إعلان مصوّر لمجموعتها لخريف ٢٠١٤. بعدها، كشفت مواقع إلكترونية أجنبية عدّة أنّ من شاركوا فيه ليسوا أشخاصاً عاديين بل «مجموعة من المشاهير» من عالم الفن والموسيقى والموضة والغناء.

)