لا يكتسب العمل التاريخي أهميته، إلا بطرح الأسئلة الراهنة ومواكبة القضايا المعاصرة من خلال العودة إلى الجذور أو التصدي للإشكاليات بطريقة إسقاطية. وهذا ما فعله السوريون حتى أجادوا صناعة دراما تاريخية طيبة الصيت، حررّت هذا النوع من المتحفية والكليشيهات التي لازمته سابقاً، ومكنتنا من متابعة عشرات الأعمال التي طرحت شخصياتها بعفوية تمكن المشاهد من التعاطي والانسجام معها إلى درجة كبيرة. كان للنجم السوري عابد فهد حضور ملفت في هذه الدراما التاريخية، خاصة بشخصيتي جسّاس في «الزير سالم» (2000 لممدوح عدوان وحاتم علي) و«الظاهر بيبرس» (2005 لغسان زكريا ومحمد عزيزية.

يؤدي دور البطولة النجم عابد فهد

التعاون بين فهد وعزيزية أيام كان فهد مساهماً رئيساً في شركة «إيبلا» مع هلال أرناؤوط، أثمر أعمالاً ناجحة بكل المقياس، قبل أن يخبو نجم الدراما التاريخية بسبب كلفتها الكبيرة، وعزوف المحطات عن عرضها وتوجهها لصالح التركي المدبلج أو «السوب أوبرا» العربية المصنوعة على الطريقة التركية. هذا العام، تتضافر الجهود لعودة الثنائي عزيزية وفهد في أحد الأعمال التاريخية الملفتة الذي يحمل عنوان «السلطان والشاه» (سيناريو العراقي عبّاس الحربي، وإخراج محمد عزيزية وإنتاج محسن العلي). وإذا اكتملت الصفقة الفنية، سينطلق التصوير في مصر، ثم يستكمل في تونس واسطنبول ويكون جاهزاً للعرض في رمضان بعد المقبل على أكثر من فضائية عربية. ويتوقع أن تشارك في المسلسل مجموعة من النجوم العرب منهم: جواد الشكرجي، عبد الرحمن أبو زهرة، نسرين طافش، صفاء سلطان، جهاد سعد إلى جانب بطل العمل المطلق عابد فهد. يقول في اتصالنا معه: «عمل مثل هذا يحتاج إلى دراسة موسعة وتأنٍ كبير في الخطوات الإنتاجية، بخاصة أنه يكلّف ميزانية كبيرة ويعتبر إنجازه حالياً بمثابة سباحة عكس تيّار شديد القوة، فالمزاج والموضة ينحوان باتجاه مختلف». وعما إذا كان قد وقّع العقد للعب الدور، يجيب: «لم تصبح الأمور رسمية بشكل نهائي. يمكن القول إنّها مجرد اتفاقات مبدئية والعمل ككل لا يزال في مرحلة التنسيق ولا أعرف أكثر لانشغالي حالياً في تصوير مسلسل «نوايا بريئة». سبق لبعض التقارير الصحافية أن ذكرت بأن السيناريست العراقي عباس الحربي انتهى من إعداد السيناريو للمسلسل العربي التاريخي «السلطان والشاه». وقد عقد المنتج الفني محمد زعزع، جلسات عمل في القاهرة للاستقرار على التفاصيل النهائية للمسلسل الذي رصدت له ميزانية كبيرة كونه سيقدم معارك ملحمية عدة تحتاج إلى معدات وإمكانيات ضخمة.
ويدور المسلسل ــ وفق تصريحات صنّاعه ــ حول الصراع بين الشاه إسماعيل الصفوي، والسلطان العثماني سليم الأول. فترة يشوبها الكثير من التشويش والضبابية، تركت أثراً واضحاً على الحياة السياسية وأطلقت صراعات عديدة.