القاهرة | برغم كثرة الأحداث السياسية فيها، وجدت مصر أمس فرصة لبث الروح مجدداً بـ«عيد الفن». الاحتفال حضره أمس الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور أمس، بدعوة من «اتحاد النقابات الفنية»، احتفالاً بعودة «عين الفن» بعد توقف دام 33 عاماً إثر امتناع الرئيس المخلوع حسني مبارك عن استئنافه. وكان التقليد قد بدأ في تشرين الأوّل (أكتوبر) 1976، في عهد أنور السادات، ضمن الاحتفالات بأعياد النصر على العدو الإسرائيلي، قبل أن يتوقف في 1980.


وشهدت الدورات الأربع لـ«عيد الفن» تكريم عدد كبير من النجوم، أمثال سعاد حسني، ومحمود المليجي، وحمدي غيث، وزينات صدقي وغيرهم. وعلى هذا المنوال، كُرّم أمس الكثير من الفنانين الراحلين، وهم عز الدين ذو الفقار، ورشدي أباظة، وعبد الحي أديب، ومحمد فوزي، وأحمد منيب. وعلى اللائحة أيضاً نجوم كبار، منهم فاتن حمامة، ونادية لطفي، ومحسن نصر، وسميحة أيوب، ومحمود ياسين، وعزت العلايلي، وحسن يوسف، وماجدة الصباحي، وشادية، التي اعتذرت عن عدم الحضور بسبب ظروفها الصحية. ولأنّ السياسة لا تغيب عن أي حدث في المحروسة حالياً، أعلن الموسيقار هاني مهني تكريم أسر شهداء الجيش والشرطة الذين سقطوا في الأشهر الماضية.
وفيما رأى مبدعون مصريون أنّ عودة هذا الحدث السنوي تمثل «بداية مبشرة لاستعادة الريادة الفنية المصرية، احتفلت الإذاعة المصرية بالذكرى الـ 112 لميلاد الموسيقار محمد عبد الوهاب (الصورة)، كما تقرّر فتح متحفه مجاناً أمام الجمهور لأيّام عدّة».

يمكنكم متابعة محمد عبدالرحمن عبر تويتر | @MhmdAbdelRahman