القاهرة | رغم أنّ إجازة نصف العام الدراسي في مصر امتدت لشهرين، إلا أنّ منتجي الأفلام التي تأجّل عرضها في الآونة الأخيرة، امتنعوا عن طرحها في الصالات منذ كانون الثاني (يناير). لكن بدءاً من الغد، سيطرح هؤلاء الأفلام رغم أنّ الموسم السينمائي الجديد يتزامن مع بدء التحضير لانتخابات الرئاسة. موسم جديد للسينما المصرية يأتي مع أعياد الربيع، لكن لا يمكن القول بأنّ الأمر له علاقة بالأعياد هذه المرة. الموزعون يختارون التوقيت الذي يتلاءم مع الظرف السياسي والأمني ليس إلا.


والدليل هو تراجع كثيرين عن طرح الأفلام الجديدة خلال إجازة نصف العام الدراسي بسبب وقوع أكثر من حادث ارهابي في شوارع القاهرة وغيرها من المحافظات. الأمن هو المعيار الأساسي لعودة الأفلام وليس السياسة. والدليل استغلال الموزعين لهدوء الحالة الأمنية وتراجع تظاهرات الإخوان، لطرح مجموعة من الأفلام الجديدة، مع أنّ هذه الخطوة تأتي عشية البدء بالتحضير للانتخابات الرئاسية التي قد تزيد الشارع صخباً سياسياً، لكنها لن تمنع محبي السينما من ارتياد الصالات.
الموسم سيبدأ غداً الأربعاء بفيلم «فتاة المصنع» الذي يعيد المخرج الكبير محمد خان بعد غياب 7 سنوات. الفيلم (تأليف وسام سليمان، وبطولة ياسمين رئيس، وهاني عادل، وسلوى خطاب، وإنتاج محمد سمير) أهداه مخرجه لسعاد حسني. يدور العمل حول أحلام مجموعة من الفتيات البسيطات اللواتي يعملن في مصنع ملابس، ويقترب كما هي عادة خان من التفاصيل الإنسانية التي لا ترصدها الصحف ونشرات الأخبار. ومن المنتظر طرح الفيلم في الصالات الإماراتية قبل نهاية الشهر الحالي.
بعد «فتاة المصنع»، يأتي دور هيفا وهبي مع «حلاوة روح» الذي يُنتظر طرحه جماهيرياً في 8 نيسان (أبريل) تزامناً مع نزوله إلى الصالات اللبنانية. مرّ هذا الشريط بأزمة رقابية حتى اتفق على تذييله بلافتة «للكبار فقط» بسبب طبيعة الألفاظ في بعض المشاهد. ومن المنتظر أن ينعش الشريط شباك التذاكر بدرجة كبيرة، اعتماداً على اسم هيفا ومنتجه محمد السبكي، إلى جانب الدعاية الكبيرة التي سبقت عرضه بأشهر. علماً أنّه كان مقرّراً عرضه للمرة الأولى في كانون الثاني (يناير) الماضي. العمل الذي ألّفه علي الجندي وأخرجه سامح عبد العزيز، يشارك في بطولته صلاح عبد الله وباسم سمرة ومحمد لطفي.
أحمد السبكي لن يترك شقيقه بمفرده في السوق. إذ قرّر طرح فيلم «سالم أبو اخته» لمحمد رجب، وحورية فرغلي والمخرج محمد حمدي في الأسبوع التالي لطرح «حلاوة روح». يعتمد الشريط على الخلطة السبكية الشهيرة التي تزادد جرعاتها مع مشاركة الراقصة صوفينار الشهيرة بصافيناز في أحد المشاهد. يدور العمل حول شاب يرعى شقيقته الوحيدة، لكن كعادة الشخصيات الشعبية، سيواجه عقبات تجعله يدخل في معارك عديدة حتى ينتصر في النهاية. النجومية التي بلغها الممثل محمد رمضان بعد فيلمي «عبده موتة» و«قلب الأسد»، دفعت المنتج وليد صبري لشراء فيلم «هي واحدة» الذي كان رمضان قد بدأ تصويره قبل سنوات وتوقف لأسباب إنتاجية. هكذا، استُكمل تصوير الفيلم وسيطرح تحت اسم «فرد أمن» في نهاية الشهر المقبل. ورغم أنّه يُنتظر عرض فيلم «المعدية» (تأليف محمد رفعت وإخراج عطية أمين) لدرة، ومي سليم، وأحمد صفوت قبل نهاية الشهر الحالي، إلا أنّ الحملة الدعائية الرسمية لم تنطلق بعد. ويدور الفيلم حول سكان جزيرة الدهب أبرز الجزر في نيل الجيزة، وكيف ينفصلون عن العاصمة بسبب الحاجز المائي ولا يربط أهلها بها سوى «المعدية».

يمكنكم متابعة محمد عبدالرحمن عبر تويتر | @MhmdAbdelRahman