تخيّلوا لو أمكننا ونحن جالسون في بيروت تنشق روائح القهوة أو الملح المتناثر على شواطئ الكاريبي؟ بات ممكناً تحقيق ذلك بفضل الابتكار الذي خرج به مركز le laboratoire التابع لجامعة «هارفرد» الأميركية: هاتف يتيح إمكان إرسال الروائح من مستخدم إلى آخر.


ويتوقع أن يطرح الهاتف المسمى ophone (الصورة) في الأسواق في تموز (يوليو) المقبل. هكذا، يمكن لمستخدمه أن يحدد نوعية الرائحة التي يوّد إرسالها إلى جهاز المتلقي. وسيحوي الجهاز أكثر من 356 خليطاً من الروائح من بينها عطور فرنسية وصولاً إلى القهوة. ويتوقع العلماء في السنوات الخمس المقبلة تفعيل الحواس بين المستخدمين الافتراضيين ليغدو عالمهم أقرب إلى الواقع.