■ انطلاقاً من تجربة الأسير الفلسطيني وليد دقة، ولدت مسرحية «الزمن الموازي». تغوص المسرحية في الأسير في المعتقلات الاسرائيلية من خلال حكاية وديع الذي يخطط بالسر ّمع مجموعة من الأسرى من اجل بناء عود لحفلة زواجه مع حبيبته فداء.


يعرض العمل على خشبة «مسرح الميدان» في حيفا ابتداءً من الثامنة مساء الجمعة 5 والسبت 6 نيسان (أبريل)، علماً أنّه من تأليف وإخراج بشار مرقص، بالاشتراك مع شادن قنبورة، خولة إبراهيم، أيمن نحاس، مراد حسن، شادي فخر الدين، دريد لداوي، هنري اندراوس (سينوغرافيا مجدلة خوري، وتأليف موسيقي لفرج سليمان، وتصميم إضاءة لفراس طرابشة، وتنفيذ ملابس ومساعدة إنتاج لغريس دعبول، وتنفيذ ديكور يعقوب جريس، وبناء العود لفيليب شاهين).

■ إنّه طوفان الدولارات بالنسبة إلى «نوح». فيلم المخرج الأميركي دارن أرونوفسكي الذي يؤدي بطولته راسل كرو، احتل قائمة شباك التذاكر في الولايات المتحدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، حاصداً مبلغ 44 مليون دولار. بذلك، يسجّل راسل كرو ذروة نجاحاته منذ بدء مسيرته الفنية. كما طرح الشريط في صالات العالم قبل أيام حاصداً أيضاً حوالى 52 مليون دولار (بلغت ميزانية انتاجه 125 مليون دولار). الشريط الذي أثار بلبلة ومُنع في بعض البدان العربية كمصر وبعض دول الخليج، يفترض أن يطرح في الصالات اللبنانية في منتصف هذا الشهر، على أمل أن يحظى اللبنانيون بفرصة مشاهدته. (الأخبار 24/3/2014)

■ رحلت الممثلة البريطانية كايت أومارا (1939 ــ 2014) عن 74 سنة، بعد صراع قصير مع المرض. الممثلة التلفزيونية اشتهرت بدور كاريس موريل الأخت الماكرة لأليكسي كولبي (جسدتها جون كولينز) في مسلسل الـ «سوب أوبرا» الأميركي «داينستي» الشهير في ثمانينيات القرن الماضي. وقال وكيل الممثلة فيل بيلفيلد أول من أمس إنّ أومارا رحلت يوم الأحد في مستشفى في مدينة ساسيكس. وأضاف: «كانت مذهلة بطاقتها وحيويتها وحبها للمسرح والتمثيل». ونعت الممثلة جون كولينز رفيقتها في المسلسل الشهير، قائلةً: «أمضينا أوقات ممتعة في تصوير مسلسل «داينستي»». ورغم مسيرتها الفنية التي سجّلت محطات كثيرة من النجاح، إلا أنّ حياتها الشخصية كانت عبارة عن تراجيديا. اضطرت للتخلي عن ابنها كريس ليند للتبني بسبب عدم قدرتها على إعالته، فيما ابنها الثاني ديكن أومارا وجد مشنوقاً في كانون الأول (ديسمبر) عام 2012.

■ صار اريك رومير (اسمه الحقيقي موريس شيريه، 1920/2010) اسماً مكرّساً في المكتبة السينمائية الكلاسيكية. لم يستحق ذلك بسبب المكانة التي احتلها في تاريخ السينما الفرنسية فحسب، بل أيضاً لاختياراته الجمالية والأخلاقية وحتى السياسية. أخيراً، صدرت بيوغرافيا «اريك رومير» لمؤلفيها أنطوان دو باييك ونويل هيرب اللذين يضيئان على مكامن القوة لمشروع سينمائي اختزله البعض بعدد من الكليشيهات.

■ برعاية وزارة الثقافة اللبنانية، تفتتح «المكتبة الشرقية» و«جامعة القديس يوسف» و«جمعية المحافظة على جدرانيات الكنائس القديمة في لبنان» معرضاً فوتوغرافياً حول «جدرانيات القرون الوسطى في لبنان: تراث يجب الحفاظ عليه» عند السادسة من مساء بعد غد الخميس في «المكتبة الشرقية» (مبنى «مسرح مونو»، بيروت). «جمعية المحافظة على جدرانيات الكنائس القديمة في لبنان» التي تأسست عام 2006 بمبادرة عدد من الأكاديميين وأصدقاء الآثار، تهدف الى ترميم جدرانيات أكثر من 20 كنيسة في جبيل، والبترون، والكورة ووادي قاديشا يعود تاريخها الى ما قبل الـ1300.