في عيد ميلاده الخامس، أعلن °Aleph B أنّه «حان وقت الرحيل». عبر منشور مطوّل على صفحته على فايسبوك، كشف الفضاء البيروتي (مكتبة، مختبر فني ومساحة إبداعية) أنّ القرار اتُّخذ بـ «قلب مثقل بالحزن». وتابع أنّه في ظل جائحة كورونا والأوضاع الاقتصادية الصعبة للغاية التي ترزح تحتها البلاد، «حان وقت تقبّل حقيقة أنّنا لا نستطيع الاستمرار». ثم توجّه البوست إلى «كلّ مَن أصبح جزءاً من مجتمعنا وفرداً من عائلتنا»، بالقول: «نشكركم ونأمل أن يكون مستقبلكم ومستقبلنا أكثر إشراقاً». هكذا، وابتداءً من 12 تشرين الأوّل (أكتوبر) الحالي، سيبدأ °Aleph B ببيع معظم ما كان جزءاً من مساحته، من كتب وألعاب طاولة بالإضافة إلى الأثاث الذي حوّل «المكان إلى منزل بعيداً عن بيوتكم الفعلية».


اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا