أبوظبي | خلال فترة زمنية قصيرة، حقّقت الممثلة والمغنية الجزائرية أمل بوشوشة (1982) نجومية كبيرة. بعد تخرّجها من «ستار أكاديمي 5» جاءتها الفرصة على طبق من فضة حين اختارها المخرج نجدت أنزور لتقف إلى جانب الممثل السوري جمال سليمان في مسلسل «ذاكرة الجسد» (أنتج عام 2010) الذي كتبته ريم حنا عن رواية أحلام مستغانمي الشهيرة بالاسم نفسه. ربما هذا ما جعل الروائية الجزائرية ترشّح مواطنتها للعب البطولة أيضاً في حال تحوّلت روايتها «الأسود يليق بك» إلى فيلم سينمائي (الأخبار 10/12/2012). وكشفت بعض المصادر لـ «الأخبار» عن نيّة إنجاز الفيلم، ويتمّ التفاوض حالياً مع النجم السوري عابد فهد لأداء بطولته.

بعد ذلك تألقت صاحبة «ضرب جنون» في دور رئيس في مسلسل «جلسات نسائية» (تأليف أمل حنا وإخراج المثنى صبح)، وتمكّنت من مقاربة اللهجة السورية إلى حدّ ما. رغم إجادتها الغناء وإطلاقها أكثر من أغنية باللهجة اللبنانية، إلا أنها حتى الآن تولي وقتاً أكبر للتمثيل من دون أن تستغلّ صوتها لصالح ما تؤدّيه من أدوار.

تقيم الممثلة الشابة حالياً في إمارة أبوظبي، متفرّغة لدور البطولة الذي تؤديه في مسلسل «الإخوة» (كتابة لواء يازجي ومحمد أبو اللبن وإخراج سيف الدين السبيعي وسيف الشيخ نجيب ـ الأخبار 11/4/2014).
عن هذا الدور، تقول لـ «الأخبار»: «ألعب دور ميرا وهي شخصية أساسية تحرّك الأحداث بشكل مطلق. ومن خلال قراءتي للدور على الورق، لمست أنّها تحتل مساحة أكبر من الحدث مع الحلقات المقبلة». وتضيف بأن «مظهر ميرا وبيئتها الراقية ودراستها لإدارة الأعمال في باريس حيث كانت تقيم هي وأمها، قد تجعل المشاهد يظن أنها تعتمد على جمالها لتحصيل حقوقها، إلا أننا نكتشف شيئاً فشيئاً رغم تصرفاتها الشريرة أحياناً بأنها تمتلك نوعاً من الأخلاق والنبل الذي لا يظهر في البداية».

تجسّد شخصية
ميرا الآتية من عائلة ميسورة مقيمة
في باريس

لكن كيف تحقّق هذه الأعمال الطويلة حضوراً وجماهيرية رغم مجافاتها لأيّ عمق أو قيمة فنية، تجيب بشوشة «الدراما دراما سواء كانت نخبوية أو شعبوية، وسواء قدّمت في مسلسلات طويلة أو قصيرة.
المهم هو الجودة ولا بد لنا من تقديم مادة فنية تنافس المسلسلات التركية الطويلة، طالما أننا نمتلك القدرة على ذلك وعلينا أن نصل إلى المتلقّي بالشكل الأمثل، عسى أن نخلق موسماً جديداً خارج رمضان».
وتضيف بأنّ ميرا تتكلم اللهجة السورية واللبنانية على اعتبار أن والدتها لبنانية، لكن أشقاءها يتحدثون اللهجة السورية. تعتبر بوشوشة أنّ تعدّد اللهجات في العمل سيصبّ لصالحه كلياً، على اعتبار أنه يفتح له باب المشاهدة في مختلف أنحاء الوطن العربي.
من جهة أخرى، تنفي بوشوشة معظم الشائعات التي تناقلتها مواقع الكترونية عن حالة المنافسة بين نجوم مسلسل «الإخوة» التي تسود في الكواليس لتصل إلى عدائية شديدة في بعض الأحيان، وتقول «نحن نصور 100 حلقة أي ما يقارب أربعة أعمال وسنعمل مع بعضنا وقتاً طويلاً نسبياً، فمن الغباء أن نخلق توتراً بين بعضنا.
وأنا أعمل مع مجموعة من الممثليين المحترفين الذي يملكون الوعي الكافي للتفكير في مصلحة العمل في الدرجة الأولى». أخيراً، ماذا عن جديد بوشوشة؟ تجيب بعد ضحكة طويلة «عندما يتيح لي هذا العمل الوقت لزيارة أهلي، أعدكم بأنني سأفكّر حينها بما يمكن أن أشتغله مستقبلاً».