دافعت هيفا وهبي عن فيلمها «حلاوة روح» (الأخبار 10/4/2014 ــ 14/4/2014) مؤكدة أنّه «عمل جيّد ولا ينتمي إلى خانة الأفلام الإباحية كما وصفته بعض الأقلام المصرية». وشدّدت على أنّ موجة السخرية التي طالت العمل عبر مواقع التواصل الإجتماعي «هي حملة منظمة، لكنّها لم تنجح في النيل منه». في مقابلة مع «الأخبار» على هامش المؤتمر الذي أقامته mbc أول من أمس (راجع المقال أعلاه)، نفت النجمة اللبنانية أن تكون «هيئة الرقابة على المصنفات الفنية» المصرية قد أبدت تحفظاً على أدائها في الفيلم، أو عمدت إلى حذف مشاهد لها، مضيفة «أنتظر الإنصاف من الصحافة المستقلة».
وأكّدت بطلة فيلم «دكان شحاتة» أنّها «استمتعت» بأداء شخصية «روح» خلال التصوير، مشيرةً إلى أنّ الأقلام التي تهاجمها هي نفسها التي تهاجم المخرج محمد سامي وتتهمه بتزوير شهادته، في إشارة إلى وقوف الممثلة غادة عبد الرازق وراء الحملة.
وشددت هنا على أنّ بعض الصحافيين كتبوا عن الفيلم من دون مشاهدته «لأنّه لو شاهدوه، لكتبوا شيئاً آخر خصوصاً أنّه يضيء على امرأة تعيش في حارة شعبية وتعدّ نموذجاً موجوداً في الحارة المصرية» وليس كما حاول البعض القول بأنّها قدمت دوراً بعيداً عن الواقع. وكرّرت هيفا بأنّ النجاح الذي حققه «حلاوة روح» خلال الأيّام الأولى فاق توقعاتها، وكذلك الجماهيرية التي حصدتها أغنية «هما استغنوا عني» لحكيم التي فاق عدد مشاهديها المليون عبر يوتيوب.

أما عن مسلسلها المؤجل «مولد وصاحبه غايب» (إخراج شيرين عادل وإنتاج محمد فوزي)، فعلّقت بأنّه لن يرى النور في رمضان المقبل بسبب عدم الانتهاء من تصويره، إضافة إلى ارتباطها بتصوير «كلام على ورق» (محمد سامي). وأرجعت عدم تسويق «مولد وصاحبه غايب» على أي فضائية إلى رغبة المنتج في تسويق أكثر من عمل آخر معه.
ولم تخف صاحبة «ملكة جمال الكون» غضبها من شيرين عبد الوهاب التي هاجمتها في حوار صحافي قبل أيام، لكنها ترفض الدخول في خلافات مع أحد عبر وسائل الاعلام، وتفضّل أن يكون حديثها دائماً بـ «الكلام الحلو» فقط. كما رفضت الرد على اتهامات أو انتقادات لها كي لا تخوض معارك إعلامية خاصة مع الفنانين لأنّ لكل واحد الحقّ في تقييم زميله. وأشارت إلى أنّها رفضت التعليق على تدوينة ياسمين عبد العزيز التي انتقدت «حلاوة روح». أما «شكلك مش غريب»، فقالت هيفا إنّها اتفقت مع إدارة mbc على تقديم مواسم عدة منه وليس موسماً واحد فقط، إذ شعرت بالارتياح في الموسم الأول، لكنّها أضافت أنّها تنتظر ردة فعل الجمهور على البرنامج مع بدء عرضه السبت المقبل.




ممنوع في قطر؟

الضجة مستمرّة بنجاح كبير! هكذا يمكن وصف الحالة التي خلقها فيلم «حلاوة روح». بعد الهجمات والحملات الإعلامية التي طالته في مصر، ووصفه بالفيلم «الإباحي الذي لا يراعي الآداب العامة»، جاءت «الضربة» من قطر هذه المرة. إذ نقلت مواقع عدة خبراً مفاده أنّ «شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام» سحبت العمل من الصالات القطرية تلبيةً للاعتراضات التي انهمرت عبر تويتر وفايسبوك. وتعالت الأصوات التي اعتبرت أنّ الفيلم «منافٍ للعادات والتقاليد القطرية والإسلامية، يحتوي على مشاهد كثيرة خادشة للحياء». وكان منتج العمل محمد السبكي قد دافع عن عمله، معتبراً أنّه يقدم «حالة إنسانية خاصة وعالجها بطريقة جيدة جداً».