القاهرة | عودة مشفّرة لكن مختلفة كلياً بالنسبة إلى إعلامي مخضرم كجورج قرداحي. هذا ما بدا واضحاً في الحلقات الأولى من برنامج «المسامح كريم» (الأخبار 13/2/2014) الذي انطلق عرضه قبل أيام على شاشة osn (كل جمعة ــ 20:00). ينشر صاحب «من سيربح المليون» ثقافة الاعتذار، لكن على الطريقة الإيطالية. حين يدقّ رسول بابك حاملاً دعوة من الإعلامي اللبناني، فلن تتعدّد الاحتمالات أبداً. هذه دعوة للمشاركة في البرنامج ولو لم يكن مستقبلُها قد طلب المشاركة أصلاً. يعتمد البرنامج كما يقول رئيس تحريره محمد فتحي لـ «الأخبار» على تفاصيل الأصل الإيطالي الذي تنتجه في روما شركة «آي بروديوسر». تفاصيل وفّرت لـ «المسامح كريم» أبعاداً جديدة ومختلفة جعلت التجربة تتباين إلى حدّ كبير مع تجربة قرداحي السابقة «إفتح قلبك» التي قدّمها قبل سنوات على شاشة lbci. تقوم فكرة البرنامج الجديد على رغبة أحد الأشخاص بطلب الصفح من شخص آخر، أكان زوجته أم شقيقه، أو والده، أو صديقه.


يدرس فريق العمل الحالة جيداً ويتأكّد من صدقية صاحبها، ثم يذهب بالدعوة إلى الطرف الثاني الذي لا يعلم على الإطلاق سبب حضوره إلى الاستديو (يتم تصوير البرنامج في مدينة «سنبل للفنون» في القاهرة). على المسرح، يقف المقدّم اللبناني بين الطرفين وبينهما حاجز لا يغيب، إلا عندما يقرّر الطرف الثاني قبول اعتذار الطرف الأول.
قدرة قرداحي على إدارة الحوار ومكانته بين الجمهور، أهلّتاه ليكون بمثابة الأب أحياناً، والأخ أحياناً أخرى لإتمام المصالحة، لكن محمد فتحي يكشف لنا أنّه تم استبعاد إحدى القصص بعد شكوك بأن الطرفين اتفقنا على سيناريو معين قبل الحضور إلى الاستديو. عنصر المفاجأة هو الأساس في اللعبة، وغيابه ينسفها.
ورفضت أسرة العمل طلب أحد الفنانين بالحصول على مقابل ماديّ حتى يوافق على الحضور للتصالح مع فنان آخر. في هذا البرنامج المكسب الحقيقي هو التسامح وعودة العلاقة بين الخصمين.

سيفاجأ الجمهور
بأنّ هناك مَن خرج من البلاتوه رافضاً الصلح

الحلقات الأولى من «المسامح كريم» شهدت مواقف إنسانية مؤثرة، خصوصاً في الحلقات التي جرى فيها الصلح بين امرأة مغربية وزوجها الذي توقف عن الإنفاق عنها، وبين شقيقين مصريين تخاصما منذ 2007. في الحلقات المقبلة، سيفاجأ الجمهور بأنّ هناك مَن خرج من البلاتوه رافضاً الصلح، ومنهم من وافق على الغفران رغم قسوة الإساءة.
ضيوف الحلقات الأولى اختيروا بعد مجهود كبير من فريق الإعداد المنتشر في معظم الدول العربية. لكن أسرة البرنامج ستعلن قريباً عن وسائل مختلفة للتواصل لمَن يريد أن يكون جورج قرداحي وسيطاً بينه وبين أحبائه الذين ابتعدوا عنه لسبب أو لآخر. ويعكف المخرج أكرم فاروق حالياً على الانتهاء من الحلقات العشر الأولى، على أن يعود قرداحي إلى القاهرة الشهر المقبل لتصوير حلقات جديدة. وفيما لم تعلن osn بعد عن اسم القناة غير المشفّرة التي ستحصل على حق العرض الثاني لـ «المسامح كريم»، لم يعرف بعد ما إذا كانت ستعكف على التحضير لموسم ثان من البرنامج. قصص الخصام في العالم العربي يمكنها أن توفّر لقرداحي حلقات تفوق بكثير تلك التي قدّمها في برنامج «من سيربح المليون».

* «المسامح كريم» كل جمعة 20:00 بتوقيت بيروت على قناة osn