◄ انشغلت مواقع التواصل الاجتماعي أمس بخبر عن نية «الجمعية الماردلية» في لبنان تنظيم اعتصام سلمي اليوم أمام منزل الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات وأمام مقر تلفزيون «الجديد» في بيروت، احتجاجاً على عدم تخصيص حلقة من برنامجها «بعدنا مع رابعة» (الخميس ــ 20:40) لتركيا، علماً بأنّ الزيات قدّمت سابقاً حلقات أرمنية وفلسطينية وحلبية، ما دفع الجمعية إلى وصف تصرّفها بـ«العنصري».


في اتصال مع «الأخبار»، أكّدت الزيات أنّها ليست مطّلعة على تفاصيل ما يجري، مشيرة إلى أنّ الجمعية «سبق أن تواصلت مع البرنامج لإعداد حلقة تركية، وأنا لم أوافق ولم أعارض. المسألة بحاجة إلى تحضير، لكن لا مانع لديّ». يذكر أنّ حلقة الغد من «بعدنا مع رابعة» ستكون عراقية بامتياز.

◄ رغم تأكيد قناة «mbc مصر» رسمياً أن وقف برنامج «البرنامج» لباسم يوسف سيستمر فقط حتى نهاية الانتخابات المصرية، إلا أنّ مرتضى منصور أبرز الشخصيات المعارضة ليوسف أكّد في تصريحات تلفزيونية أن العمل سيتوقف إلى الأبد. وهو التأكيد الذي لم ترد عليه الشبكة السعودية رسمياً حتى الآن.

◄ دخل فريق «باب الحارة» أول من أمس مرحلة تصوير مشاهد «الحارة» في استوديو تمّ بناؤه حديثاً في مدينة «الفارس الذهبي» على مقربة من دمشق، بعد خسارة موقع «القرية الشامية» الذي صورّت فيه الأجزاء الخمسة السابقة. ومن المتوقع أن ينتهي تصوير الجزءين الجديدين في غضون شهرين، تمهيداً لعرض «باب الحارة 6» في رمضان المقبل، وهو من إخراج عزام فوق العادة، وإشراف بسام الملّا، عن نصّ مشترك لعثمان جحى وسليمان عبد العزيز.

◄ نفى المنتج أحمد السبكي ما تردّد عن سحب الرقابة ترخيص فيلم «جيران السعد» بعد عرضه تجارياً الأربعاء الماضي. وقال السبكي إنّ الرقابة طلبت لاحقاً كتم الصوت عن عبارتين فقط، هما «احنا هنشخرمه» و«هنعمل معاك الجلاشة»، مع استمرار عرض الفيلم في الصالات.

◄ تزامن انفجار سيارة مفخخة في ضاحية «مشروع دمر» أوّل من أمس في دمشق، مع وجود فريق عمل «بقعة ضوء 10» لتصوير إحدى اللوحات على مقربة من مكان التفجير، ولم يصب الممثلون أو الفنيون بأذى، وفقاً لتأكيدات مخرج العمل عامر فهد. وكان من بين الممثلين الموجودين: أندريه سكاف، قاسم ملحو، روعة ياسين ورنا أبيض.

◄ بعد مداهمة وإغلاق قناة «فلول» لمالكتها سما المصري، أعلنت إدارة المصنفات في وزارة الداخلية المصرية خطّة لتكرار الأمر نفسه مع قنوات أخرى تعمل بلا ترخيص، في مقدّمها شبكة قنوات «تايم» المتهمة بالقرصنة على أفلام ومسرحيات مصرية، وقناة «الندى» الإماراتية التي تعمل أيضاً بدون ترخيص.

◄ حتى مساء أمس، لا «تزال الرقابة على المصنّفات الفنية المصرية» بدون رئيس، إذ لم يقبل وزير الثقافة محمد صابر عرب رسمياً طلب أحمد عواض إعفاءه من منصبه الذي تقدّم به صباح الخميس الماضي احتجاجاً على قرار رئيس الوزراء إبراهيم محلب وقف عرض فيلم «حلاوة روح». ولم يتم الإعلان بعد عن البديل الذي سيقبل تولّي المهمة في هذه الظروف.