صباح قناة «الجديد» اليوم، ليس ككلّ الصباحات. اليوم هو مثول نائبة رئيس مجلس إدارة المحطة كرمى الخياط أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي، وسيكون مفصلياً في تاريخ الإعلام اللبناني. «الجديد» الذي واكب قرار الاستدعاء منذ اللحظة الأولى، سيخصّص يوماً مفتوحاً للتضامن مع الإعلام وحريته وحقّه في التعبير وتنوير الرأي العام.


ابتداء من الساعة العاشرة صباح اليوم، ستتوجه الأنظار إلى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في لاهاي في نقل حيّ لما يجري هناك من جلسات علنية. وبما أن القناة تواجه دعويين، ستمثل أمام المحكمة مديرة الأخبار والبرامج السياسية في المحطة مريم البسام لهذه الغاية عند الساعة العاشرة والنصف بتوقيت بيروت باسم «شركة تلفزيون الجديد». تتبعها نائبة رئيس مجلس إدارة «الجديد» كرمى الخيّاط (11:30 صباحاً) في الدعوى الثانية المقدّمة بحقّها شخصياً. ومن لاهاي، ستنتقل كاميرا القناة إلى «نقابة الصحافة» حيث تحتضن لقاءً تضامنياً مع الوسيلتين الإعلاميتين المذكورتين، مع شاشات عملاقة تنقل البثّ الحيّ من لاهاي ويعلّق عليها مباشرة من داخل قاعة النقابة مع صحافيين وحقوقيين. وخارج القاعة، يُُستصرح المتضامنون وتنقل آراؤهم مباشرة على الهواء.