«لأنّ الرضاعة الطبيعية حق للأم وللطفل»، دعت جمعية «لاكتيكا» الداعمة للرضاعة الطبيعية إلى الاعتصام أمام «وزارة الصحة العامة» (المتحف _ بيروت) غداً. يهدف هذا التحرّك إلى الضغط على الوزارة والجهات المعنية لتطبيق القانون 74/2008 الذي يحظر الترويج للأطعمة الخاصة بالأطفال منذ ولادتهم حتى عمر ثلاث سنوات.


«غياب الجدية» لدى الوزارة والجهات المعنية، كما يصفها أحد مؤسسي الجمعية رافي أوهانيان، دفع بهم إلى اتخاذ هذه الخطوة، إضافة إلى «الخروقات العديدة التي سجلتها الجمعية من إعلانات في الشوارع أو على الشاشات». ويتابع أوهانيان أنّ خرق القانون لا ينحصر بهذه الأمور، بل إنّ هناك بعض المستشفيات التي تروّج بدورها للحليب المصنّع. وأرسلت الجمعية غير الحكومية دعواتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ولاقت تجاوباً لافتاً بحسب أوهانيان «فالقضية إنسانية في الدرجة الأولى»، والهدف هو تجنّب مخاطر الأمراض لحساب شركات تجارية تسعى إلى الربح والترويج لمنتجاتها.
حملة «حماية الرضاعة الطبيعية» ليست طارئة. انطلقت قبل سنوات في أوروبا وأميركا، ورافقتها حملات التوعية لحث الأمهات على الرضاعة الطبيعية بسبب فوائدها على الأم والطفل في الدرجة الأولى، ولتجنب الأوبئة والأمراض. وأخيراً، رضخت إدارة فايسبوك لحملة أمهات أميركيات وسمحت لهن بنشر صورهن وهن يقمن بالرضاعة الطبيعية لأطفالهن بعدما كانت قد حذفتها بدعوى تضمّنها «عريّاً».




اعتصام «حماية الرضاعة الطبيعية»: التاسعة صباح غدٍ _ أمام «وزارة الصحة العامة» (المتحف _ بيروت). للاستعلام: 03/641182