أتذكرون فيديو «القبلة الأولى» (إخراج الأميركية تاتيا بيليفيا) الذي صوّر 20 شخصاً يقبلون بعضهم في أوّل لقاء؟ يومها، تبيّن أنّه ليس «عفوياً»، بل دعاية لإحدى ماركات الملابس، بمشاركة ممثلين وعارضي أزياء وموسيقيين معروفين.


اليوم، قرّر كاتب فيلم «كرونيكل» (2012)، ماكس لانديس (الصورة)، ونجل مخرج فيلم Blues Brothers جون لانديس، إنجاز محاكاة ساخرة لذلك الفيديو. تحت عنوان «الصفعة»، صفع 40 شخصاً بعضهم في أوّل لقاء، ومعظمهم ممثلين وعارضي أزياء أيضاً، وفق ما ذكرت مجلة الـ«تايم» الأميركية أمس. في تعريف الفيديو على يوتيوب، أكد ماكس أنّه «ليس حملة إعلانية. بل محاولة مع بعض الأصحاب للتصرّف بغباء».