القاهرة | كما هو معتاد لا تمرّ الحلقات الأولى في مسلسلات وبرامج رمضان من دون جدال ينتقل من ردود فعل الجمهور إلى الصحافة. غير أنّ الصخب حول بدايات سباق هذا العام كان أكبر من التوقعات. «يا ولاد الزانية»، قالها الممثل أحمد فؤاد سليم لأولاده في المشاهد الأولى لمسلسل «السبع وصايا» (تأليف محمد أمين راضي وإخراج خالد مرعي) ليسجّل سابقة في مستوى الجرأة في تاريخ الدراما المصرية.


ردود الفعل المتوقعة تساءلت عن سبب عدم تدخّل الرقابة لمنع هذا اللفظ، لكن مصادر رقابية أكّدت أن ما ينصّ عليه القانون، أن دور الرقابة هو التصريح بتصوير العمل التلفزيوني، لكن مسؤولية العرض تقع على كل قناة. وتمسّك محمد أمين راضي باللفظ مضيفاً أنّه مذكور في القرآن، ولا يراه خادشاً للحياء بل معبّر عن العمق السيء للعلاقة بين البطل وأولاده (انتهت الحلقة بقتل الأبناء للأب). وإلى مسلسل «ابن حلال» (إخراج إبراهيم فخر وتأليف حسان دهشان)، حيث ظهرت الممثلة سارة سلامة بـ«شورت» وصفه بعضهم بـ«الساخن».
وتجسّد سلامة شخصية ابنة مطربة مشهورة (وفاء عامر) في إسقاط على واقعة مقتل نجلة المغنية المغربية ليلى غفران في القاهرة قبل سنوات. وفيما مرّ «شورت» المسلسل على خير، توقف المتابعون أمام لهجة الممثل السوري جمال سليمان في مسلسل «صديق العمر» (إخراج عثمان أبو لبن)، وعدم قدرته على الاقتراب من طريقة كلام جمال عبد الناصر. لكن الأداء المتميّز لباسم سمرة في شخصية المشير عبد الحكيم عامر، أحدث توازناً دفع فريق العمل إلى التأكيد أنّ الجمهور سيركز مع الأحداث مع مرور الحلقات، ولن تزعجه كثيراً لكنة سليمان. غير أن الأمر لم يخلُ من أخطاء تاريخية اعتذر عنها صنّاع «صديق العمر». الحلقة الثانية حملت مشاهد تدور عام 1961، بينما تابع الجمهور تاريخاً آخر على الشاشة هو 1967، وعُدّل الخطأ في النسخ التي لم تعرض بعد على قنوات أخرى.
الأخطاء التاريخية امتدت إلى مسلسل «سرايا عابدين» (إخراج عمرو عرفة). رغم إعجاب الجمهور الذي يحبّ دراما القصور، بالحوارات بين الأبطال ووقائع الحسد والغيرة والسيطرة بين نساء الخديوي، إلا أنّ المؤرخين كان لهم رأي مختلف. أكّد ماجد فرج المتخصص في تاريخ أسرة محمد علي أنّ الحلقة الأولى التي شهدت عيد ميلاد الخديوي الـ 30 امتلأت بالأخطاء. إذ جرت الأحداث في قصر عابدين، في حين أنّه لم يكن القصر قد شيِّد في زمن الحلقة (1860)، بل جرى تدشينه بعد ذلك بـ 12 عاماً. كما أنّ لقب إسماعيل وقتها لم يكن الخديوي، إذ لم يكن تسلّم حكم مصر. وعندما اعتلى العرش عام 1863، كان والياً ولم يحصل على لقب الخديوي إلا عام 1867، أيّ بعد 7 سنوات من زمن الأحداث في المسلسل. هذا بالإضافة إلى وجود شخص نجله فؤاد رغم أنه مولود عام 1868، وغير ذلك من الأخطاء التي ستكون مؤلفة العمل الكويتية هبة مشاري حمادة مطالبة بتفسيرها ومن المسلسلات إلى البرامج: انقسم الجمهور حول الحلقة الأولى من برنامج «رامز قرش البحر» (أم. بي. سي. مصر) وكانت الضحية فيفي عبده. الأخيرة ملأت الجو صراخاً ثم شتائم حُذفت بعد إدراكها طبيعة المقلب. وتوقع بعضهم أن تشعر آثار الحكيم بالندم لمنع عرض حلقتها بعد الجماهيرية التي حققها رامز، إذ يرد البرنامج يومياً في قائمة الهاشتاغ الأكثر انتشاراً على تويتر.




«سرايا عابدين» 22:00 «mbc مصر» «ابن حلال» 22:00 على قناة «الحياة» و21:00 على قناة «mbc مصر» «السبع وصايا» 21:00 على قناة cbc



تم تعديل هذا النص عن نسخته الورقية بتاريخ ٢ تموز ٢٠١٤