■ عند التاسعة والنصف من مساء اليوم، تحلّ الموشّحات والأنغام الصوفية على ليالي «بيت الدين» التي اعتادت الاهتمام بهذا الفن. تحت عنوان «الفنّ الصوفي وأساطير الموشحات» تقدّم عازفة العود والمطربة السورية وعد بوحسون، وعازف العود السوري فواز باقر وعازف الناي التركي قدسي إرغونر، مع فرقتين من حلب واسطنبول تحيّة إلى المعلّمين الصوفيين. وقد اختارت بو حسون موشّحات وقصائد صوفية لجلال الدين الرومي وابن عربي ورابعة العدوية، ستؤدّيها على النغمات الصوفية الحلبية والتركية الساحرة.


■ هذه السنة، تضرب لنا مهرجانات «بيت مسك» موعدين مميزين مع موسيقى الشعوب. مساء اليوم سنستمع إلى الكولومبي يوري بوينافنتورا (1961) الذي يزور لبنان للمرّة الأولى، ليقدّم لنا موسيقى السالسا الكوبية، وبعض الأغنيات الفرنسية. أما الموعد الثاني، فسيكون مساء 12 تموز (يوليو) مع المغني وعازف الغيتار الصربي غوران بريغوفيتش (1950) الذي شاهدناه مرات عدة في لبنان، حيث سنستمع إلى موسيقاه الخاصة، واستعادات لبعض الكلاسيكيات الشعبية من التراث الغجري أو الأوروبي.

■ افتتحت الرسامة الشابة يارا صابر معرضاً يضم ثلاثين لوحة تراوح بين المشاهد الطبيعية والصور التجريدية، بعنوان «عندما تهب الألوان» في «علية ليالي المير» في منطقة زوق مكايل (شمال بيروت).
وكانت صابر قد شاركت عام 2011 في مسابقة نظمتها جمعية «سوليد» للاضاءة على قضية المخطوفين اللبنانيين عبر لوحات فنية رُسمت مباشرة أمام الحاضرين. يومها، ربحت جائزة أفضل عمل فني يجسد القضية. وقالت في هذا الإطار: «اخترت يدين لتجسيد هذه القضية، يد سوداء تمثل المخطوفين ومصيرهم القاتم ويد بيضاء تمثل أهاليهم الذين يحاولون شدّهم وبالتالي اعادتهم الى الحرية».
هذه التجربة إضافة الى معارض جماعية أخرى شاركت فيها شكلت لها حافزاً لإقامة اول معرض فردي لها،
تختتم صابر: «سأستمر بالعمل على نفسي وتجريب تقنيات جديدة واختراع بعضها حتى أصل الى مرحلة أحدد فيها هويتي الفنية، ولن أدع اليأس الذي يعاني منه معظم الشباب اليوم يتملكني».

■ يخيّم اسم الراحل وديع الصافي (1921ـــ 2013) على المؤتمر الدولي في «جامعة الروح القدس _ الكسليك» الذي انطلق أمس ويستمر حتى 12 تموز (يوليو) في الحرم الرئيسي لـ «جامعة الروح القدس». في المؤتمر الذي تنظمه «كلية الموسيقى» في الجامعة، بالتعاون مع «المجمع العربي للموسيقى»، يشارك أكاديميون وخبراء من البلدان العربية ولبنان. ومن خلال 6 ندوات، سيتحدّثون عن أعمال المطرب اللبناني الكبير، كما يتناولون ثنائياته الغنائية، وأعماله المفصلية، وتجربته في مصر، وخصائص صوته، والغربة في أغانيه، ومواضيع أعماله، والابتهالات والتراتيل، وخصائص مدرسته في الغناء والأداء والتلحين. على هامش المؤتمر، تحيي «فرقة الغناء العربي» (بقيادة المغنية غادة شبير) في «كلية الموسيقى» حفلة موسيقية، فيما تقدّم «جوقة الجامعة» (بقيادة الأب يوسف طنوس) أغنيات لوديع الصافي. للاستعلام: 09/600022