العباءة لازمة شهر الصوم وقبل ذلك كانت لازمة البادية. استعملها العرب لدرء قساوة الطبيعة، فكانت تردّ رمال الصحراء وتبعث الدفء في الليالي الباردة. وكذلك كان انسياب الهواء بين الجسم والعباءة الفضفاضة يردّ الحرّ. أما اللون الأسود فهو وقار.


يبدو أنّ العباءة ما زالت تبعث الطمأنينة في النفس والثبات في الانتماء لما لها من مكانة في التراث قروناً بعد الانتقال إلى الحضارة. حالما يحلّ شهر رمضان، تسارع النجمات إلى الإطلالة بالعباءات للولوج في أجواء هذا الشهر والعودة إلى الأصالة. أكثر من ذي قبل، يبدو أن الاحتفاء بشهر الصوم أصبح من ملاك العالم الافتراضي. نشرت المغنية السورية أصالة نصري على صفحتها على الفايسبوك صورة وهي ترتدي عباءة بيضاء على شكل ملابس صلاة بعدما أطلقت أغنية دينية بعنوان «بحبه» (كلمات نور الدين محمد، وألحان مصطفي العسال) في مناسبة رمضان. كما وضعت الفنانة الإماراتية أحلام صورة على صفحتها وهي ترتدي عباءة باللون الشمباني بتطريزات فضيّة على أشكال أوراق الشجر، ونسّقتها مع وشاح أسود أرخته على رأسها. الفنانة اللبنانية ديانا حداد التي تحتفي عادة بهذا الشهر، اختارت وشاحاً أسود مع عباءة خليجية سوداء لتشارك الصائمين بهجة الشهر. كما وضعت على حائطها صورة بقفطان مغربي بلون التوركواز مطرّز بالذهبي، وارتدت تحته بنطلون جينز.
أما باسكال مشعلاني فقد نشرت على الفايسبوك صورة بعباءة زهرية نسّقتها مع سروال فضفاض، وسترة مطرّزة بالورود الملوّنة النافرة، فبدت خارجة من «فوازير» رمضان. أما المغنية المصرية غادة رجب، فقد ظهرت بثوب فضفاض على شكل فراشة مزدانة بالورود الملوّنة. العراقية شذى حسون تزيّنت بعباءة سوداء مطرّزة بالأبيض ونسّقت تحتها سروالاً أسود ضيّقاً. كعادتها، أطلت الملكة الأردنية رانيا على صفحتها في الفايسبوك مرتدية عباءة بنفسجية مطرزة الصدر والأكمام بالفضيّ. وقد لاقت صورتها استحساناً كبيراً و«لايكات» بالجملة.


الفنانة المثقفة




هند صبري سفيرة النوايا الحسنة في الأمم المتحدة تحبّ أن تكون طبيعية. ترفض عمليات التجميل، وفخورة بنفسها. تلقّب بالفنانة المثقفة. تقول إنها ليست أسيرة صورة النجمة التي هي عليها. تخرج أحياناً كثيرة من دون تصفيف شعر وماكياج، لكنها تعتني ببشرتها وترتدي ما يناسبها. تحبّ السراويل والسترات الفضفاضة. ترتدي فساتين على شكل عباءات، كما تحبّ اختيار القفاطين للتذكير بتونسيّتها ربما.

تُكثر من الإكسسوارات ذات الحجم الكبير مثل القلادات والأساور والأقراط والخواتم التي تحوي أحجاراً كريمة ملوّنة. تميل نحو المصممين العرب ربما للتشجيع. كذلك ترتدي لمصمّمين عالميين مثل «دولتشي أند غابانا» لفساتين السهرة، وحقائب يد من «دار شانيل».
أما ملابس الـ «كاجوال» كالجينز فتفضّل ماركتي Zara و AG. أطلّت في شهر الصوم مع نيشان في برنامج «ولا تحلم» (mtv _ «الحياة» المصرية) بعباءة عاجيّة اللون مرصّعة بأحجار ذهبية تتلاءم مع شهر الصوم. بدتْ أنيقة، وردّت على هجوم الملحن المصري عمرو مصطفى الذي اتهمها بالإساءة إلى مصر في مسلسلها الرمضاني «إمبراطورية مين» (كتابة غادة عبدالعال). «السفيرة» لا تخشى المواجهة أو التحدّي. حاربت النمطية في السينما المصرية ورفضت أن تلعب دائماً دور الفتاة الجريئة. هذا الدور الذي غالباً ما يعرض على غير المصريات بدءاً من ليز سركيسيان (إيمان) وجاكلين ونادية ارسلان وصولاً إلى دوللي شاهين ولاميتا فرنجية وهيفا وهبي.

عانت كثيراً لتصل إلى ما هي عليه اليوم. بدأت بدور جريء في فيلم «مذكرات مراهقة» (إخراج إيناس الدغيدي) و«مواطن ومخبر وحرامي» (إخراج داوود عبد السيد)، وبعدها رفضت هذه الأدوار.
تهوى هند الأناقة الشرقية، وتفضّل لون شعرها الطبيعي الداكن، وتستعمل تسريحة ذيل الحصان أو الشينيون المرفوع إلى الأعلى أو المسدَل بغرّة جانبية. كما تُكثر من ماكياج الـ «سموكي آيز» الذي يناسب سحنتها الشرقية. تحبّ الألوان الفرِحة التي تناسب بشرتها السمراء كالبرتقالي والأحمر والأزرق والأبيض. تبدو الممثلة التونسية مرتاحة ومتصالحة مع أصالتها.



إليسّا في «حالة حبّ»




تطرح شركة «روتانا» للصوتيات والمرئيات السبت المقبل ألبوم المغنية إليسا (الصورة) الذي يحمل اسم «حالة حبّ»، مترافقاً مع حملة إعلانية واسعة على الطرقات وشبكات التواصل الاجتماعي. يتضمن العمل ١٤ أغنية متنوّعة، وستصوّر قريباً بعض أغنياتها على طريقة الفيديو كليب.


ملحم يحاور مايا



لن تكون المغنية مايا دياب هي المحاورة في الحلقة الأخيرة من برنامجها «هيك منغنّي» الذي يعرض على قناة mtv، بل يستقبلها الفنان ملحم زين. ستنقلب الأدوار في الحلقة الختامية من البرنامج التي تبثّ أواخر الأسبوع الحالي. ولم يعرف بعد ما إذا كانت نجمة فريق «فور كاتس» سابقاً ستعود إلى mtv بمشروع جديد أو لا.