تبدو خريطة البرمجة في دورتها الخريفية ضبابية حتى الآن، فالقنوات تأخذ فترة استراحة، على أن تطلق برامجها الجديدة الشهر المقبل. في أرجاء قناة «الجديد» حركة وضجّة واجتماعات مرتقبة يُخطّط فيها لأعمال تبصر النور في أيلول. بعدما قرّر طوني خليفة الانتقال من «الجديد» إلى mtv (الأخبار 19/7/2014)، بدأت المحطة تفتّش عن بديل، وأجرت بعض المقابلات مع المقدّمين، على أن يعلن الأسبوع المقبل عن الإعلامي أو الاعلامية التي اختارتها للمهمة.


ينطلق برنامج «للنشر» بموسمه الجديد مع تغييرات في مضمونه وتحويله إلى اجتماعي إنساني، مع النأي عن المواضيع الفضائحية. لم تكتف «الجديد» بذلك، بل بدأت التحضّر لموسم ثالث من «غنّيلي ت غنّيلك»، من دون إضافات جوهرية عليه. ويبدأ تصوير المشروع في أوائل الشهر المقبل، مع بقاء غريس الريس إلى جانب علي الديك، ويجري اليوم البحث عن قصر تراثي لتصوير الحلقات، أو البقاء في المنزل نفسه حيث صوِّر الموسمان الأولان في البترون. يتألف «غنّيلي ت غنّيلك 3» من 20 حلقة، ولم يتم الاستقرار على الضيوف بعد. في المقابل، تبحث «الجديد» عن مغن ثان قريب من «ستايل» الديك، فكان الحظ رفيق أمير يزبك. يقدّم الفنان اللبناني برنامجاً يبحث عن المواهب في مختلف المناطق اللبنانية. يجول في القرى ويستمع إلى بعض الأصوات ليجرى التوافق على الأسماء الفائزة. ويوضح يزبك لـ «الأخبار» أنه سيطلّ بشخصيتين مختلفتين في البرنامج، الاولى جديّة تبحث عن المواهب، بينما الثانية تحاور بعض الضيوف بطريقة مسلية.
من جهة أخرى، جمّدت mbc برامجها وتأخذ حالياً قسطاً من الراحة، على أن تُطلق أعمالها الشهر المقبل.


تنافس mtv ببرنامج رقص بينما تعوّل mbc على «أراب آيدول 3»

في هذه الفترة، تضيّع الشبكة السعودية وقتها بعرض مسلسلات شاهدناها في رمضان على غرار «فرق توقيت» (إخراج إسلام خيري) للمصري تامر حسني (mbc1)، إضافة إلى مسلسلات تركية منها «طباخ السلطان» (mbc1)، و «زهرة القصر» (mbc1). بعدها، تبدأ ببثّ برنامج «أراب آيدول 3» الذي تعوّل عليه، بينما تتخوّف من عدم نجاحه بعد التغيير الذي طال لجنة تحكيمه إثر انسحاب راغب علامة والتعويض عنه بوائل كفوري. وقد اكتمل نصاب «أراب آيدول 3» وطرحت القناة البرومو الترويجي له، وصوّرت كل فنان على حدة مع نظرته المتفائلة وأرفقتها بكلمة «قريباً». لن تكون ولادة العمل سهلة، فالمشاكل بدأت تعترضه منذ الآن، وتميل الكفّة إلى عدم عرضه على أيّ شاشة لبنانية، بسبب ضعف المعلنين ومشاركة لبناني واحد فقط فيه. في المقابل، عرضت أروى فكرة جديدة على mbc، على أن تصوّر الحلقة التجريبية خلال اليومين المقبلين. العمل المنتظر جاء بعدما رفضت المغنية اليمنية تقديم موسم جديد من «نوّرت» بسبب استنفاد فكرته. ورغم تفاؤلها بخطوتها المقبلة، إلا أنّ الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني لم تعرف بعد ما إذا مكانها محفوظاً في mbc لتقديم موسم ثان من «الحُكم». الشبكة السعودية تفتّش عن روحية جديدة للبرنامج، بعدما بدا باهتاً في موسمه الأول. أما lbci فالتحضيرات لبرمجة الخريف تسير بهدوء، وجرى اختيار مشتركي «ستار أكاديمي 10» (إنتاج «اندمول الشرق الأوسط») وهم 17 طالباً منهم 4 من لبنان مع حضور بارز للمواهب المصرية. ستحافظ الأكاديمية على رئيستها كلوديا مارشيليان، مع تعديل طفيف في اللجنة، على أن تقدّم البرنامج هيلدا خليفة ويجرى التفاوض مع lbci و cbc لعرضه. في قناة mtv الحديث وحده عن برنامج من So You Think You Can Dance الذي تنتجه جنان ملاط. يضمّ البرنامج راقصين، وتترأسه لجنة متنوّعة عرف منها الراقص الفرنسي بيار دولين.