تونس | ابتداء من السبت ٢٩ تشرين الثاني (نوفمبر)، ستعيش تونس على إيقاع الفن السابع، مع انطلاق الدورة الـ 25 من «أيام قرطاج السينمائية». إحدى أعرق التظاهرات السينمائية العربية والأفريقية تستمر حتى 6 كانون الأول (ديسمبر)، محتضنة 50 فيلماً من ٢٢ بلداً. لم يكن تنظيم هذه الدورة سهلاً وفق المنتجة درة بوشوشة التي تعود الى إدارة «الأيام» بعد غيابها في الدورة الماضية (2012).


خلال المؤتمر، أعلنت بوشوشة عن الظروف التي رافقت الإعداد لهذه الدورة. برغم حمى حملات الانتخابات والتهديدات الإرهابية وتواضع الميزانية، نجحت إدارة المهرجان في تنظيم الدورة التي تخرج عروضها من العاصمة إلى المدن الداخلية: القيروان وقفصة ومدنين وتالة وجندوبة ومنزل بورقيبة. وتولي هذه الدورة اهتماماً استثنائياً للشريط الوثائقي، مخصصة له مسابقة دولية. كذلك، توجّه تحية إلى السينمائيين الراحلين السوري عمر أميرلاي، والفرنسي موريس بيالا. وفي السياق التونسي، ستكرّم أحد أبرز المخرجين التونسيين الناصر خمير (1948) بعرض ستة من أفلامه، إلى جانب معرض وثائقي عنه، كما تحتفي بالسينما الرومانية والتشيلية، فضلاً عن بانوراما السينما التونسية.
برغم انفتاحها على العالم، تسجل «أيام قرطاج» حضوراً لافتاً للسينمائيين التونسيين الشباب، معظمهم يقدم شريطه الأول أو الثاني، كما خصصت تظاهرة «تكميل» للأفلام التونسية والعربية والأفريقية التي لم تكتمل حتى الآن، كي يطّلع المنتجون على هذه التجارب بهدف دعمها. أما في مسابقة الأفلام الوثائقية، فيعرض ١٩ فيلماً، و١٦ في مسابقة الأفلام القصيرة، و١٥ في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، من الجزائر وجنوب أفريقيا وأنغولا والأرجنتين والبحرين وبلجيكا وبوركينا فاسو والكاميرون وكندا والصين ومصر وإثيوبيا وفرنسا وجورجيا والعراق واليابان ولبنان والمغرب ونيجريا وباكستان. وقد اختير الشريط الوثائقي «تمبكتو... شجن الطيور» للموريتاني عبد الرحمن سيساكو لافتتاح المهرجان. يرصد العمل الحياة اليومية في مدينة تمبكتو شمال مالي بعد سيطرة المتشددين الإسلاميين عليها، وتحويلها إلى ساحة للتعذيب والقمع والقضاء على انفتاحها الحضاري. يحضر هذه الدورة عدد من نجوم السينما أمثال الفرنسية جولي غاييه، والمعلّم جان لوك غودار والنجمة المصرية ليلى علوي... أما لجان التحكيم، فتتألف من وجوه بارزة في السينما إخراجاً وتمثيلاً ونقداً.
لجنة التحكيم الكبرى للأفلام الطويلة يترأسها المنتج والمخرج الأميركي داني غلوفر، فيما يرأس لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية الزميل بيار أبي صعب، وترأس الممثلة الأردنية صبا مبارك لجنة تحكيم المسابقة الوطنية.




أيام قرطاج السينمائية: من 29 نوفمبر حتى 6 ديسمبر ــ http://www.jcctunisie.org