◄ قال الداعية السلفي عبد الله بدر، الشهير بـ«شيخ إلهام شاهين»، إنّه قرر اعتزال الإعلام، بعد الانتقادات الموجهة إليه، والاكتفاء بدروسه في المساجد. ورفض الربط بين ذلك الأمر ومطالبة القطب السلفي ياسر برهامي القنوات الدينية بعدم الاستعانة بعبد الله بدر، لإساءته البالغة إلى التيار السلفي.


◄ بعد 15 عاماً على إصدارها، أعاد الإعلامي عمرو الليثي إطلاق جريدته الأسبوعية «الخميس» في ثوب جديد، تحت إدارة الصحافي خالد حنفي. ونشرت الجريدة تصريحات للشاعر عبد الرحمن الأبنودي، أكّد فيها أن الإخوان يحتقرون الفقراء ويستخدمون الدين لتبريد الثورة.

◄ تسضيف لوركا سبيتي ضمن برنامجها «صوت الشعب» عبر أثير إذاعة «صوت الشعب» (يذاع غداً السبت بعد موجز الرابعة والنصف، ويعاد الأحد العاشرة ليلاً) الروائية إميلي نصر الله في حوار من جزءين، تتناول فيه مراحل من حياتها منذ الطفولة حتى الآن.

◄ تقدّم محمود عبد الرحمن عبد الجليل ببلاغ الى النائب العام المصري، المستشار طلعت عبد الله، ضد جريدة «الوطن»، ورئيس تحريرها مجدي الجلّاد، مطالباً بإغلاقها لما تسببت به من «انهيار في الاقتصاد، لنشرها أخبار كاذبة، إضافة إلى إساءتها إلى الرئيس محمد مرسي، ووضعها صوراً كاريكاتورية له على الصفحة الأولى».

◄ بعد ازدياد التكهنات بشأن انسحاب ملكة جمال لبنان السابقة دينا عازار فجأةً من برنامج «ديو المشاهير»، أعلنت الأخيرة عن طلاقها على صفحتها على فايسبوك، شاكرةً كل من دعمها «في هذه المحنة الصعبة».

◄ لم تفلح جهود الحقوقيين في اطلاق سراح مدير قناة «التونسية» سامي الفهري القابع في السجن منذ 3 أشهر رغم صدور قرار بإطلاق سراحه. إذ قضت الهيئة القضائية أمس بحبس مدراء سابقين في التلفزيون التونسي محسوبين «كشركاء» في ملف الفساد المالي المتهم به الفهري. وهم محمد الفهري الشلبي، المنصف قوجة، مصطفى الخماري، الهادي بن نصر، ابراهيم الفريضي. وتعدّ هذه الخطوة تطوراً جديداً في هذه القضية التي تثير التجاذبات السياسية بين الحكومة والمعارضة.

◄ بعد نفي الممثلة المصرية ليلى علوي شائعة طلاقها، أجرى زوجها منصور الجمال اتصالاً هاتفياً بإدارة تحرير «وكالة أنباء الشرق الأوسط»، معرباً عن امتعاضه من الخبر المفبرك الذي نشرته، وخصوصاً أنّه جرى الاعتماد على شخص مجهول يدعى أيمن سليم.

◄ حركة احتجاجية جديدة تنطلق حالياً داخل مبنى التلفزيون المصري، بعد إصرار وزير الإعلام صلاح عبد المقصود، المنتمي إلى «الإخوان المسلمين»، على تعيين أشرف حسن المدير التنفيذي لقناة «مصر 25» الإخوانية، رئيساً لقناة «صوت الشعب»، رغم أنه ليس من أبناء «ماسبيرو»، ورغم وجود قيادات أخرى تعمل في المجال نفسه داخل المبنى.