لم يكن البرنامج «المتميز» الذي وعدت به mbc «مفاجأة» فعليّة لأهل الصحافة كما أرادته المجموعة. بعدما أجبرت الظروف السيئة في مصر على انتقال المؤتمر الصحافي إلى الامارات، توقّع كثيرون أن تكون المناسبة إطلاق الموسم الثاني من Arab Idol. لكن السريّة «غير المبرّرة» التي اتبعتها المجموعة السعوديّة، عزّزت فرضيات أخرى كأن يكون الحدث ولادة برنامج يقدّمه تامر حسني. مع دخول الصحافيين قاعة المؤتمر في أحد فنادق دبي يوم السبت الماضي، انكشف اللغز مع ظهور نجوم الموسم الأول من «أراب آيدول»: كارمن سليمان، ودنيا بطما ويوسف عرفات أدوا أغنيتهم المشتركة الجديدة «عظمة على عظمة» (كلمات هاني الصغير، ولحن محمد رحيم) للمرة الأولى. بعدها، أطلّ مقدما البرنامج أنابيلا هلال وأحمد فهمي الذي حلّ بديلاً لعبد الله الطليحي، ثم دخل أعضاء لجنة التحكيم حسن الشافعي، وأحلام، والنجمة المحتفى بانضمامها نانسي عجرم، وراغب علامة


، والمتحدث الرسمي باسم mbc مازن حايك الذي أعلن انطلاق الموسم مطلع آذار (مارس)، وكشف عن التعاقد مع عدد من النجوم العرب للمشاركة في الحلقات المباشرة.
يحمل 2 Arab Idol بعض التغييرات. تعزّزت صلاحيات أعضاء لجنة التحكيم في اختيار مرشّحيهم في المراحل المتقدمة. وبسبب وجود 4 أعضاء في اللجنة، سيكون على المشترك الحصول على 3 أصوات «نعم»، لا صوتين للتأهّل. كما سيخوض البرنامج منافسة مع X Factor الذي سينطلق على «روتانا» و«CBC المصرية» وmtv اللبنانيّة قريباً. وهو البرنامج الذي يستعين للمرة الأولى بنجوم من الصف الأوّل وهم اليسا ووائل كفوري وحسين الجسمي وكارول سماحة. ما يدفع إلى السؤال عما إذا كان الوافد الجديد سيحقق نجاحاً يهدّد الامان الذي عرفه Arab Idol في موسمه الأول، أم أنّ المشادات الكلاميّة بين راغب علامة وأحلام وتعليقات الأخيرة القاسية أحياناً، ثم انضمام نانسي عجرم، سيقلبان الآية ويدفع القائمين على X Factor إلى البحث عن وسيلة تدعم البرنامج وترفع نسبة مشاهدته عربيّاً. لكن خلال المؤتمر، ردّ مازن حايك على هذه النقطة تحديداً، معتبراً أنّه «ينبغي لمن دخل الساحة حديثاً أن يثبت أنّه قادر على المواجهة».
ورغم أن الحدث ليس للإعلان عن جديد، إلا أنّ حايك لم يشأ أن يكون الإعلان عن انضمام نانسي إلى اللجنة تحصيلاً حاصلاً. هكذا، تخللت المناسبة أكثر من مفاجأة منها الدويتو الذي سيجمع نانسي وراغب الذي سيلحنه الأخير بنفسه، ثم إيحاء أحلام بأنّها ستتعاطى مع صاحبة «أخاصمك آه» بعدائية مشابهة لتلك التي تعتمدها مع علامة، لكن هذه المرّة لجهة الأزياء، بينما ردّت نانسي ببراءة بأنها لم تحضّر شيئاً حتى الآن. واعتبر راغب أن «الخلاف مع أحلام ليس شخصياً بل مهنياً، ما يخدم البرنامج والمتبارين والفن عامة». وأكّد حسن الشافعي أن الموسم الثاني مختلف، مضيفاً: «يمكنني وصف المواهب المشاركة بـ «العبقرية»، إذ تمتلك الحضور والكاريزما والذكاء الفني وهو ما يميّز شخصية النجم».
وبعيداً عن المناسبة، كشف حايك لـ«الأخبار» عن أكثر من فكرة أجنبيّة ستحصل المجموعة على حقوقها في المرحلة المقبلة، منها ما هو بعيد عن المواهب الغنائيّة. كما أكد على اهتمام mbc المتزايد بالدراما، لكن ليس بعرضها فقط، بل بإنتاجها أيضاً، كاشفاً عن بدء العمل على ما يشبه مدينة إنتاج ستكون مخصصة لتصوير الدراما العربيّة، مشيراً إلى إطلاق المجموعة سلسلة برامج جديدة في غضون شهر.