فيما النظام الإخواني ماضٍ في تجاوزاته، راح الشباب المصري يبتكرون طرقاً جديدة للتعبير عن معارضاتهم واستيائهم. «المجد للشهداء» هو الشعار الذي رفعته دورة كرة القدم التي نظّمها عشرات الشباب الخميس الماضي خلف مقرّ المركز العام لجماعة «الإخوان المسلمين» في حي المقطم في القاهرة، لكن هذه المرّة يستعد هؤلاء لتجربة مختلفة تماماً! في 28 شباط (فبراير) الجاري، ستأخذ الحركة الاحتجاجية منحىً فنّياً، ولن يكون الاعتراض سلمياً فقط، بل «ساخراً» أيضاً؛ إذ دعت مجموعة على فايسبوك أخيراً إلى تجمّع جديد في المكان نفسه لأداء رقصة Harlem Shake (أو هزّة هارلم) الآخذة في الانتشار بين أوساط الشباب حول العالم. شجّعت أغنية «غانغنام ستايل» للكوري الجنوبي ساي (PSY) على «غزو يوتيوبي» جديد لرقصة «هارلم شايك» منذ مطلع الشهر الحالي. لا تتجاوز مدّة الفيديو المصوّر 31 ثانية، وهو يظهر خمسة شبّان أوستراليين يرقصون بطريقة غريبة في غرفة نوم. علماً بأنّ تهمة «ارتكاب الفعل الفاضح في الطريق العام» وجِّهت إلى أربعة طلاب مصريين قبضت عليهم الشرطة وهم يرقصون الـ«هارلم شايك» بملابسهم الداخلية في حيّ العجوزة في القاهرة. ورغم تضارب الآراء تجاه ما تعرّض له الشبّان، إلا أن الصفحة الفايسبوكية الخاصة بالنشاط المرتقب شدّدت على أن الرقص سيكون «من دون قلع»، طالبةً من المشاركين البحث عن الرقصة على يوتيوب «لفهم الفكرة» قبل التجمّع. ولفت المسؤولون عن الصفحة إلى أنّ التحرّك لا يتبع إلى أي جهة سياسية، متمنين أكبر «مشاركة ممكنة». وقبل هذه الحادثة، شهدت مختلف أنحاء المحروسة تجارب لتأدية الرقصة الجديدة، تمثّلت مثلاً بما فعله طلّاب الجامعة الأميركية (AUC) حين سجّلوا «النسخة الرسمية» الخاصة بهم، إضافة إلى المقطع الذي صوّرته مجموعة من المواطنين أمام الأهرامات وغيرهما.

يذكر أن أغنية «هارلم شايك» (2012) هي للفنان الأميركي بوير، ومستوحاة من أغنية أطلقها الرابر الأميركي دي. داب عام1981 في حيّ «هارلم» في نيويورك، فضلاً عن أن الفيديو الجديد حقّق أكثر من 21 مليون مرّة مشاهدة في ثلاثة أسابيع.
(الأخبار)




«Harlem Shake أمام مقرّ الإخوان المسلمين» ــــ الخميس 28 شباط ــــ س: 7 مساءً في حيّ المقطّم (القاهرة)/ للاستعلام: (رابط صفحة النشاط) .