ليست مصادفة أن يُعرض برنامجا اكتشاف المواهب «أراب آيدول 2» (الجمعة على lbci و«mbc مصر» و1 mbc) و«أكس فاكتور» (الخميس والجمعة على «روتانا خليجية» وmtv وCbc المصرية) في اليوم والتوقيت نفسيهما. ومن يقل إنّ المنافسة غائبة بين البرنامجين يحاول تلطيف الأجواء لا أكثر. يبدو مازن حايك المتحدث الرسمي باسم مجموعة mbc واثقاً من كلامه عندما يحلّل الحلقة الأولى من «أراب آيدول» التي عرضت الأسبوع الماضي، لافتاً إلى أنّه بحسب التقديرات الأولية، فإنّ نسبة مشاهدي الحلقة وصلت إلى ثلاثة أضعاف مقارنة بالحلقة الأولى من «أكس فاكتور». وعند سؤاله عن المنافسة المحتدمة بين البرنامجين، يجيب بسؤال آخر هو عمّا إذا كان «أكس فاكتور» قادراً فعلياً على منافسة «أراب آيدول»؟ ثم يحاول تفسير جملته بالقول «كل برنامج يلقى دعمه من القناة التي يعرض عليها، بغضّ النظر عن المنافسة».
تنطلق الحلقات المباشرة من «أراب آيدول» مساء الجمعة 12 نيسان (أبريل) المقبل، وتبدأ المفاجآت بالظهور تباعاً. يرفض حايك تقييم مشاركة نانسي عجرم للمرة الاولى ضمن لجنة التحكيم إلى جانب راغب علامة وأحلام وحسن الشافعي، معتبراً أنّ mbc تعتزّ بجميع أعضاء اللجنة. يؤكد حايك أنّ الشبكة السعودية لا تتدخل في طريقة التعليق على المشتركين في البرنامج الفني، لافتاً إلى أنّ الأخير بموسمه الثاني مميز بعدد المواهب المشاركة وبنوعية الأصوات أيضاً. هذا هو رأي mbc في عملها الجديد، أما بالنسبة إلى قناة cbc المصرية، فالوضع مشابه تقريباً، والكل يعلّق الآمال على الحلقات القادمة التي سيقرر فيها المشاهد نجاح البرنامج أو فشله. لكن عند سؤال راوية الشاطر، مديرة مشروع «أكس فاكتور»، للوقوف على رأيها بشأن نسبة مشاهدي البرنامجين، يأتي جوابها مباشرة «لا تعليق على تلك الارقام، والله يوفق الجميع». تكتفي الشاطر بنصيحة واحدة، وهي مشاهدة الحلقة التي عرضت الخميس الماضي وشارك فيها المغنّون محمد عبدو ونوال الزغبي وفوديل وأحمد مكي إلى جانب لجنة التحكيم التي تتألف من كارول سماحة، وحسين الجسمي، واليسا ووائل كفوري. وقد علمت «الأخبار» أنّ القائمين على «أكس فاكتور» سيرفعون من وتيرة الأكشن خلال الحلقة الأولى المباشرة التي تصادف الاسبوع المقبل، وتحلّ عليها أصالة نصري المعروفة بمواقفها المثيرة للجدل. ويتوقع أن تحصد الحلقة نسبة مشاهدة عالية قد تفاجئ الجميع وتهزّ عرش «أراب آيدول». أما بالنسبة إلى البرنامج الأخير، فسوف يعتمد على خلق المزيد من التشويق، مثل إلقاء الضوء على خفايا حياة بعض المشتركين وكيفية وصولهم إلى البرنامج، كما لن يخلو العمل بموسمه الثاني من المشادات الكلامية بين راغب علامة وأحلام، وكلّها مواقف سترفع من وتيرة المنافسة. إذاً، برنامجان فنيان يعرضان في التوقيت نفسه. ورغم الاختلاف بينهما لناحية المحتوى وطريقة فوز المشتركين، هما ذوا روح واحدة هي استقطاب المواهب. فأي برنامج سيرفع الراية البيضاء قبل الثاني؟ ولمن لا يعرف، فإن شركة Fremantlemedia العالمية للإنتاج هي التي أوجدت البرامج الفنية «أكس فاكتور»، «آيدول»، و«غت تالنت»، لكن mbc اختارت البرنامجين الأخيرين بنسختهما العربية، وتركت «أكس فاكتور» لغيرها من القنوات، فهل تقصّدت ذلك؟




«أراب آيدول» كل جمعة 20:30 على lbci و«mbc مصر» و1mbc
«أكس فاكتور» كل خميس وجمعة 20:30 على «روتانا خليجية» وmtv وcbc