قبل أيام، نشرت بعض وسائل الاعلام خبراً عن «مخرج لبناني معروف سبق أن قدّم أهم الاعمال الاخراجية الفنية والسينمائية، تم توقيفه في أحد المخافر بتهمة «الاحتيال والنصب» في مبالغ طائلة». فيما قالت مصادر لـ«الأخبار» إنّ المخرج المذكور ليس سوى سعيد الماروق الذي عُرف بأعمال لافتة وناجحة تركت أثراً لدى المشاهدين. وفي تفاصيل القضية أنّ الماروق أسس عام 2009 شركة للانتاج مع سيدة أعمال خليجية يقع مقرها في بيروت وتحديداً في منطقة الرملة البيضاء.


وكان المخرج قد حصل على مبلغ 4 ملايين ونصف مليون دولار لتأسيس وشراء منتجات تلك الشركة والعمل على إنتاج أهمّ الكليبات والافلام في العالم العربي. إلا أن خلافاً وقع بين الشريكين بسبب ضعف الاعمال التي تقدّمها الشركة. إذ لم يقدّم الماروق سوى كليب واحد من إنتاج تلك الشركة كان من نصيب المغنية مايا دياب (كليب «شكلك ما بتعرف انا مين») وكلّف أكثر من 500 ألف دولار. ورغم أنّ المخرج وعد السيدة الخليجية بإنتاج عدد من الكليبات هذا الصيف، إلا أنّ التطورات السياسية التي يشهدها لبنان وسوريا وقفت حاجزاً أمامه، فتجمّدت أعماله، وحالت دون تنفيذه مشاريع فنية.
للأسف، فإنّ الماروق موقوف منذ 11 يوماً لدى النيابة العامة التمييزية في بيروت على ذمة التحقيق، بعدما رفعت سيدة الاعمال الخليجية دعوى قضائية ضدّه، وتم استدعاء المخرج وتوقيفه بحجة «الاحتيال والنصب». السيدة الخليجية مصرّة على أقاويلها وتطالب المخرج بدفع المبلغ لها، بينما الماروق يبرّر فعلته بأنه صرف ذلك المبلغ على أدوات للانتاج من كاميرات وعدّة ضرورية، كما اشترى مكتباً لشركة الانتاج بمئات آلاف الدولارات وتبلغ مساحته نحو 3000 متر.
تلفت المعلومات إلى أنّ قضية الماروق باتت اليوم في أيدي القضاء، كاشفة في الوقت نفسه أنّ المخرج في مأزق كبير، وقد تدخّل كبار رجال السياسة لحلّ قضيته، محاولين تجنّب تشويه سمعته في قضية مالية. إذاً، لا يزال المخرج محتجزاً منذ أيام، فهل يتوصل الطرفان إلى حلّ لقضيتهما بشكل حبّي، خصوصاً أن السيدة الخليجية تربطها علاقة صداقة مع زوجة الماروق، فيعود الأخير لممارسة مهنته التي وصل بها إلى أهم المهرجانات في العالم العربي وقدّم صورة جميلة عن لبنان؟




عدم التعاون مع نجوى كرم

كان من المفروض أن يتعاون المخرج سعيد الماروق أخيراً مع المغنية نجوى كرم، ويخرج كليب أغينتها الأخيرة «يخليلي قلبك»، إلا أن الماروق اعتذر عن عدم التعاون، بحجة أنه «ليس في برنامجه وأجندة عمله أي موعد لتصوير كليب»، فلجأت المغنية إلى زميله فادي حداد الذي أخرج العمل. وكان الماروق قد لمع اسمه إلى جانب شمس الأغنية اللبنانية في كليب أغنية «تعا تعا خبّيك» (كلمات فارس إسكندر وألحان سليم سلامة). كذلك تعاون مع المغنية نانسي عجرم في أغنية «إحساس جديد»، وقدّمها بصورة لافتة بعيدة عن المبالغة.