◄ انضمّت الفنانة المصرية أنغام أخيراً إلى حركة «تمرد»، إذ وقّعت على الوثيقة التي تطالب بسحب الثقة من الرئيس المصري محمد مرسي وإجراء انتخابات رئاسية مبكرة. ونشرت أنغام صورة جديدة للوثيقة التي وقّعت عليها باسم «أنغام محمد علي سليمان»، وعلقت عليها بالقول «تمردت النهار ده، عقبالكم وربنا يجعلها آخر الأحزان».


◄ أثارت صور فريق عمل الجزء الخامس من مسلسل «صبايا» (كتابة نور شيشكلي، وإخراج محمود الدوايمة) التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام القليلة الماضية حفيظة روّاد هذه المواقع. امتعض هؤلاء من انفصال مضمون العمل والطريقة التي اعتمدها نجومه في الترويج له عن الواقع السوري.

◄ ظهرت النجمة الأميركية أنجلينا جولي للمرة الأولى منذ خضوعها لعملية استئصال الثديين برفقة خطيبها الممثل براد بيت أثناء حضورهما العرض الأوّل لفيلمه World War Z في لندن. وبدت جولي بصحة جيدة وتألقت بفستان أسود بسيط، مؤكدةً في دردشة مع الصحافيين أنّها في حالة «رائعة»، شاكرة الجميع على دعمهم الكبير لها. وقالت جولي: «أنا هنا من أجل براد، وأنا فخورة جداً به»، معربة عن فخرها وتأثرها الشديد بتفاعل الناس مع المقالة التي نشرتها في «نيويورك تايمز» وأعلنت خلالها الخضوع لجراحة استئصال ثدييها. وعن دعم بيت لها، قالت جولي إنّه «رجل جميل واستثنائي، كما أنّه أب رائع وأنا محظوظة جداً». أما عن التجربة الأخيرة التي مرّ بها الثنائي «برانجلينا»، فقد أكد بيت للإعلاميين أنّها «قرّبت العائلة أكثر، وهو أشجع ما يمكن لامرأة أن تفعله برأيي»، موضحاً أنّ جولي أرادت هذا الظهور العلني «لأنّها تريد مشاركة ما مرّت به مع الجمهور». وأمضت بطلة فيلم «السيّد والسيّدة سميث» قرابة 20 دقيقة وهي توقّع لمعجبيها وتلتقط الصور معهم.

◄ في حواره مع قناة «بي. بي. سي. عربي» أخيراً، رد النجم السوري جمال سليمان على انتقاد محاوره بأنّه ينأى بنفسه عما يحصل في بلاده من خلال تقديم أعمال في مصر لا تمت للواقع الراهن بصلة. وقال: «لا تنصّب نفسك ناطقاً باسم المشاهد العربي، فهناك 360 مليون مشاهد، وعدد كبير منهم يغرم بالأعمال التركية المدبلجة»، مضيفاً إنّه «بدأنا بجمع قصص قصيرة تلامس الثورة السورية، وحين يصل عددها إلى ثلاثين، سنعمل على تحويلها إلى أعمال فنية تتنوّع بين السينما والتلفزيون. العمل الدرامي لا يمكن أن يقدم إلا بشكل ناضج».

◄ في إطار مشروع «نحو إعلام شامل ومسؤول في لبنان» الذي تعمل عليه مؤسسة «مهارات»، بالشراكة مع «معهد التنوع الإعلامي» (MDI)، توجه وفد من المؤسسة إلى لندن، إلى جانب صحافيين وأكاديميين لتشارك الخبرات حول تطبيق مقاربات إعلام التنوع في الجامعات والمؤسسات الإعلامية البريطانية.