القاهرة | لم تعد رغدة تقف وحيدة أمام احتمال مقاطعة مسلسلها الرمضاني «الشك» بسبب موقفها السياسي الداعم للنظام السوري (الأخبار 13/6/2013). لقد دخلت الهام شاهين على الخط بمجرد بدء عرض برومو مسلسلها الجديد «نظرية الجوافة». غير أنّ تجربة المقاطعة لا تصمد خصوصاً للمسلسلات التلفزيونية، فلا أحد يستطيع السيطرة على اختيارات المشاهدين عبر ريموت كونترول يمسكونه بيدهم داخل منازلهم.


قد يكون الأمر مختلفاً بالنسبة إلى شباك التذاكر السينمائي، وإن كان ما جرى لآخر أفلام طلعت زكريا «الفيل في المنديل» الذي عرض بعد أشهر على تنحّي حسني مبارك ــ الرئيس المفضل لزكريا ــ لا يعزى فقط إلى نجاح دعوة المقاطعة، فالفيلم نفسه كان مستواه الفني سيئاً ولم يحقق أدنى متابعة عند عرضه تلفزيونياً. أما غادة عبد الرازق، فلم تتأثر كثيراً بدعوات مقاطعة مسلسل «سمارة» الذي كان أول عمل عرض لها بعد «ثورة يناير»، وقد قدمت مسلسل «مع سبق الإصرار» في رمضان الماضي، وتتواجد أيضاً في رمضان المقبل بمسلسل «حكاية حياة». ربما هذا ما يفسر توجّه حملة مقاطعة مسلسل «الشك» للفنانة رغدة إلى الضغط على القنوات الفضائية لعدم شرائه، وليس على الجمهور الذي حتى لو اختلف سياسياً مع رغدة، فحلقات العمل تضم أيضاً حسين فهمي ومي عز الدين. بالتالي لن يعاقبهما الجمهور بسبب تأييد رغدة لبشار الأسد. والأهم أنّ الجمهور المصري لم يعد مشغولاً بالقوائم السوداء داخل مصر، وبالتالي لن ينشغل بها في سوريا، وفنان مثل مكسيم خليل يشارك أيضاً في «الشكّ»، ولا يعرف المصريون ما إذا كان منحازاً للأسد أو لا، فهم يعرفون فقط أنّه بطل مسلسل «روبي»، وهذا يكفي. غير أنّ اللافت أنّ المسلسل تم تسويقه حتى الآن إلى قنوات «الحياة» و«النهار» و«المحور». وكلّها تحظى بنسب مشاهدة مرتفعة في مصر.
أما مسلسل إلهام شاهين «نظرية الجوافة»، فرغم أنّ الهجوم عليها كان متوقعاً كونها النجمة التي دفعت بالداعية السلفي عبد الله بدر إلى السجن، إلا أنّ البرومو كان سبباً إضافياً لدعوات المقاطعة بدءاً من استعانتها بفنانين خشي المنتجون كثيراً من إسناد أدوار لهم مثل سماح أنور بسبب خصومتهم مع ميدان التحرير خلال الثورة، وصولاً إلى الانتقادات التي يتضمنها المسلسل لرجال الدين الساعين إلى الشهرة والكسب السريع، إلى جانب السخرية من تصريحات شهيرة للرئيس محمد مرسي، مثل تصريح «الصوابع التي تلعب في أرض الوطن». في المسلسل، تقول الهام شاهين التي تجسد شخصية طبيبة نفسية لأحد الممثلين «أنا بتشائم من الصوابع هرتونا صوابع»، بالإضافة إلى السخرية من تكرار قطع الكهرباء في القاهرة وفي معظم المدن المصرية في عهد الرئيس الإخواني. وكونها منتجة العمل الذي يخرجه مدحت السباعي، شارك مع شاهين عدد كبير من النجوم كضيوف شرف الحلقات، أمثال أشرف عبد الباقي، وسمير صبري، وهالة صدقي، وأحمد بدير، وهالة سرحان، وهاني رمزي، ونيللي كريم، وفتحي عبد الوهاب. وحتى الآن نجحت الممثلة المعروفة في تسويق المسلسل إلى قناة «المحور»، فيما تجري مفاوضات لعرضه على قناة «أم. بي. سي. مصر» رغم دعوات المقاطعة.